أعلنت وزارة الخارجية المصرية اليوم الأحد أن القاهرة بدأت تسليم جنوب السودان معونات إنسانية
تقدر بنحو مليوني دولار لمساعدة جوبا على مواجهة الظروف الإنسانية الصعبة.

وقالت الوزارة في بيان إن السفير المصري في جنوب السودان أيمن مختار الجمال سلم وزيرة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث شحنة مساعدات غذائية ولوجستية لمساعدة النازحين والمهاجرين تنفيذا للتعهدات المصرية بتقديم مليوني دولار مساعدات إنسانية إلى جنوب السودان.

وأوضح السفير المصري -وفقا للبيان نفسه- أن شحنة المساعدات ضمت 14 طنا من الألبان المجففة، و22 طنا من الخيام.

ونقلت وكالة الشرق الأوسط عن الجمال قوله إن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية ستقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة بإرسال قافلة طبية إلى جنوب السودان يوم 15 فبراير/شباط الجاري مكونة من عشرة أطباء في جراحة العظام والعيون للعمل بمستشفى جوبا التعليمي لمدة ثلاثة أسابيع.

واعتبر الجمال أن هذه المساعدات مساهمة مصرية لجنوب السودان في مواجهة الظروف الإنسانية الصعبة، وفق الوكالة ذاتها.

ووفقا لتقرير تقييم المخاطر والتدخلات الصحية العامة الصادر عن منظمة الصحة العالمية في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، تشهد دولة جنوب السودان بعض أسوأ المؤشرات الصحية في العالم.

ويواجه عشرات الآلاف من المتضررين من الحرب الأهلية -التي اندلعت في ديسمبر/كانون الأول 2013 بين حكومة الرئيس سلفاكير ميارديت وزعيم المتمردين رياك مشار- شبح الجوع والمرض والتشرد.

وتفاقمت الأزمة المالية في جنوب السودان بشكل كبير منذ منتصف عام 2014 بعدما تراجعت أسعار النفط الخام -الذي كانت تعتمد عليه في توفير الإيرادات المالية للدولة- من 120 دولارا للبرميل إلى 33 دولارا في الوقت الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات