قال مراسل الجزيرة إن جنديا إسرائيليا أصيب صباح اليوم الأحد على إثر تعرضه للطعن في مدينة عسقلان، وقد أصيب المشتبه فيه بتنفيذ الهجوم بجراح خطيرة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الجندي أصيب بجراح طفيفة، ونقل إلى مستشفى برزيلاي في عسقلان التي تقع بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948. وتحدثت مصادر إسرائيلية بعيد الهجوم مباشرة عن قيام فلسطيني بطعن الجندي، بيد أنه تبين لاحقا أن المنفذ أفريقي الأصل.

وسحب جندي إسرائيلي سلاح زميله الجريح وأطلق النار على المهاجم المفترض ليصيبه بجراح خطيرة، وفقا للشرطة الإسرائيلية.

ونشر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت صورة للمنفذ المحتمل وهو يرقد على الأرض بعد تعرضه لإطلاق النار.

ورجحت الشرطة الإسرائيلية بعيد الهجوم مباشرة أن تكون دوافعه "قومية"، في إشارة إلى العمليات الفلسطينية التي تستهدف جنود الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية.

واستشهد ما يقرب من 170 فلسطينيا، ولقي أكثر من عشرين إسرائيليا مصرعهم منذ بدأت الهبة الفلسطينية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى

المصدر : الجزيرة + وكالات