نعى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد قادته البارزين وهو جلال بلعيدي الذي قتل في غارة أميركية بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

ووصف التنظيم في بيان نشر في مواقع للتواصل الاجتماعي, بلعيدي بأنه بطل, وتقدم بالتعازي لقبائل المراقشة التي ينتمي إليها القيادي القتيل.

وقال وجهاء قبليون في أبين أول أمس الخميس إن جلال بلعيدي -الملقب بحمزة الزنجباري- لقي حتفه عندما استهدفت طائرة مسيّرة يرجح أنها أميركية، سيارة كانت تقله مع اثنين آخرين في أبين مساء الأربعاء.

وكانت الولايات المتحدة عرضت في وقت سابق مكافاة قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تحدد مكان بلعيدي. وبالتزامن تقريبا مع اغتيال هذا القيادي, قتل ستة من عناصر القاعدة في غارة أخرى استهدفتهم في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

ويعد جلال بلعيدي خسارة جديدة للتنظيم بعد سبعة أشهر تقريبا من مقتل قائده ناصر الوحيشي في غارة جوية أميركية. وتعتبر واشنطن القاعدة في جزيرة العرب الأخطر من بين فروع التنظيم الذي يسيطر على بلدات في محافظات تقع جنوبي وشرقي اليمن على غرار أبين وحضرموت.

المصدر : وكالات