قال الجيش المصري إن إحدى الدوريات التابعة لقوات حرس الحدود اكتشفت نفقًا خرسانيًا جنوب معبر رفح الدولي بعمق 12 مترًا تحت سطح الأرض.

وبحسب بيان نشر على موقع المتحدث العسكري باسم الجيش المصري العميد محمد سمير على فيسبوك فإن "النفق  مجهز بحوائط خرسانية من جميع الجوانب بسمك 30 سم، وكابلات كهرباء وكابلات اتصالات". وأضاف أن "النفق يستخدم في أعمال تهريب الأفراد والأسلحة والذخائر على الحدود مع قطاع غزة".

وبدأ الجيش المصري منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله بالتوازي مع عمليات عسكرية تشهدها شمال سيناء ورفح المصرية ضد مسلحين يستهدفون مقرات أمنية وعسكرية مصرية.

وتستخدم الأنفاق بالأساس للمساعدة في توفير الاحتياجات اليومية لحوالي مليوني فلسطيني يعيشون في القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ يناير/كانون الثاني 2006.

وتعمل السلطات المصرية منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2014 على إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة وتحديدًا في مدينة رفح، وبعرض كيلومترين من أجل مكافحة الإرهاب، بحسب تعبير السلطات.

المصدر : وكالة الأناضول