وسعت قوات النظام السوري وحلفاؤها عملياتهم في ريف حلب الشمالي وأكملوا تطويقه كليا بإسناد جوي روسي، كما سيطروا على بلدة إستراتيجية في ريف درعا جنوبي البلاد وسط قصف روسي مكثف على مواقع تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وقال قائد مجموعة من المعارضة المسلحة إن قوات النظام اخترقت دفاعات المعارضة بعد استعادتها لبلدتي نبل والزهراء المحاصرتين شمال حلب يوم الأربعاء، مما خنق خطوط إمداد المعارضة إلى مدينة حلب.

ونقلت رويترز عن قائد لواء صقور الجبل، التابع للجيش السوري الحر، أن القصف الجوي مستمر. وأضاف أن الغطاء الروسي مستمر ليلا نهارا، وأن المنطقة شهدت أكثر من 250 ضربة جوية في يوم واحد.

وأشار حسن حاج علي إلى أن النظام يحاول الآن توسيط المنطقة التي بسط سيطرته عليها، مضيفا أن ريف حلب الشمالي محاصر تماما الآن وأن الوضع الإنساني صعب جدا.

وتسبب الهجوم المدعوم بمئات الغارات الروسية في فرار عشرات الآلاف من السكان في اتجاه الحدود التركية، كما كان من أبرز أسباب تأجيل محادثات السلام السورية في جنيف.

video

معارك رتيان
في غضون ذلك، أفاد مراسل الجزيرة بأن الطيران الروسي شن غارات على مواقع المعارضة السورية المسلحة في بلدات رتيان وبيانون وعندان وحيان بريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون إن قوات النظام فشلت في اقتحام ‫رتيان، في ظل استماتة كتائب المعارضة في الدفاع عنها وصد محاولات النظام، على الرغم من الغارات الروسية الكثيفة على مواقعهم هناك. كما قالت "جبهة النصرة" إن 25 قتيلا من المليشيات الموالية للنظام سقطوا في المعارك.

وبينما تتواصل حركة نزوح المدنيين من مدن وبلدات ريف حلب الشمالي باتجاه الحدود السورية التركية هربا من القصف الروسي، وتحسبا لتقدم جيش النظام، أفاد مراسل الجزيرة أن عشرة أشخاص قتلوا في غارة روسية على حي الصاخور بمدينة حلب شمال سوريا.

تقدم في درعا
وفي درعا جنوبا، قال مراسل الجزيرة إن طائرات روسية شنت غارات مكثفة على مواقع تسيطر عليها المعارضة المسلحة في بلدات الغارية الشرقية والغربية والصور وعلما في ريف درعا. وأضاف أن هذه الغارات تزامنت مع هجوم بري تشنه قوات النظام.

video

من جهة أخرى، قالت وكالة سانا السورية الرسمية إن قوات النظام سيطرت على بلدة "عتمان" الإستراتيجية في ريف درعا. وتعد البلدة البوابة الشمالية لمدينة درعا.

كما أكد مراسل الجزيرة أن قوات النظام -مدعومة بغطاء جوي روسي ومليشيات أجنبية- اقتحمت البلدة بعد اشتباكات عنيفة مع المعارضة المسلحة.

قتلى وجرحى
وفي ريف اللاذقية غربا، كشفت مصادر من المعارضة عن مقتل أكثر من عشرين من قوات النظام خلال محاولتهم مساء أمس اقتحام قرية "جب الأحمر" التابعة لجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

ووفق تلك المصادر، تمكنت فصائل المعارضة من صدّ الهجوم البري الذي نفذته قوات النظام والمليشيات الموالية لها لاقتحام القرية.

من جانب آخر، قالت شبكة "سوريا مباشر" إن أربعة قتلى وعددا من الجرحى سقطوا بغارات روسية على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، كما قتلت امرأة وطفلها بغارات مماثلة على مدينة التمانعة في ريف إدلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات