لقي جنرال في الحرس الثوري الإيراني مصرعه في سوريا، إلى جانب خمسة عسكريين روس اعترفت موسكو بمقتل أحدهم، فيما أكدت مصادر المعارضة السورية مقتل أربعة ضباط روس كبار آخرين.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن ضابطين أحدهما جنرال في الحرس الثوري قتلا في المعارك الدائرة في سوريا.

وقالت وكالة أنباء فارس اليوم الخميس إن العميد محمد باكبور قائد القوة البرية التابعة للحرس الثوري نعى العميد محسن قاجاريان قائد "لواء الإمام الرضا الحادي والعشرين المدرع".

وقال باكبور إن قاجاريان قتل خلال ما سماها "مهمة استشارية في سوريا لدعم الجيش السوري وقوات المقاومة الشعبية في مواجهة داعش والإرهابيين التكفيريين".

ولم يحدد القائد العسكري الإيراني مكان وتاريخ مقتل قاجاريان, بيد أنه يرجح أن هذا الجنرال لقي حتفه في المعارك الدائرة شمال حلب حول بلدتي نُبّل والزهراء المواليتين للنظام, أو في الاشتباكات قرب مطار كويرس العسكري شرق حلب.

كما أفادت مواقع إخبارية إيرانية بمقتل قائد ميداني إيراني يدعى فيروز حميدي, ليرتفع عدد القتلى الإيرانيين في سوريا خلال أيام إلى ١٢ قتيلا بينهم ضابط برتبة لواء.

وفي وقت سابق قالت وكالة فارس إن ستة من قوات التعبئة (الباسيج) قتلوا في المعارك الدائرة بين فصائل سورية معارضة من جهة وقوات النظام السوري مدعومة بالحرس الثوري ومليشيات موالية لإيران قرب بلدتي نُبّل والزهراء, وأفضت تلك المعارك إلى فتح قوات النظام الطريق من حلب نحو البلدتين.

ويقارب عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا في سوريا منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سوريا نهاية سبتمبر/أيلول الماضي 150 قتيلا.

من جانبها أقرت روسيا أمس بمقتل أحد عسكرييها بسوريا في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية, وقالت إنه كان يعمل "مستشارا" لقوات النظام السوري.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن العسكري قتل مع أربعة جنود نظاميين سوريين في قصف استهدف موقع تدريب في محافظة حمص وسط سوريا.

غير أن المعارضة السورية المسلحة أكدت أنها استهدفت قبل يومين اجتماعا عسكريا قرب بلدة سلمى في ريف اللاذقية مما أسفر عن مقتل 15 عسكريا بينهم أربعة ضباط روس ومثلهم من السوريين.

وذكرت مصادر من المعارضة أن أحد القتلى الروس هو منسق العمليات العسكرية في جبل التركمان، واسمه الأول يوري، ويحمل رتبة فريق أول، أما بقية الضباط فيحملون رتب عميد أو لواء, وأما الضباط السوريون القتلى فهم العمداء منذر, وعلي جابر, وعلي عمران، واللواء عدنان.

وأفادت تقارير نشرت مطلع هذا الأسبوع نقلا عما وُصفت بمصادر قريبة من النظام السوري بمقتل 109 عسكريين روس في سوريا منذ بدء الحملة الجوية الروسية قبل أكثر من أربعة أشهر.

المصدر : وكالات,الجزيرة