قتلى للجيش بالأنبار واشتباكات عنيفة بالسجارية
آخر تحديث: 2016/2/4 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/4 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/26 هـ

قتلى للجيش بالأنبار واشتباكات عنيفة بالسجارية

الجيش العراقي يقول إنه دخل وسط السجارية بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة
الجيش العراقي يقول إنه دخل وسط السجارية بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة

قتل أكثر من 25 فردا من الجيش العراقي وقوات الطوارئ بعدة تفجيرات ضربت محافظة الأنبار (غرب)، فيما قالت القوات العراقية إنها دخلت وسط منطقة السجارية شرق مدينة الرمادي.

وأوضح مراسل الجزيرة أن التفجيرات تمت بعربات عسكرية ملغمة يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة الإسلامية واستهدفت مواقع عسكرية للقوات العراقية غرب الفلوجة وشمالي الرمادي.

إلى ذلك قال قائد عمليات الجيش في محافظة الأنبار اللواء إسماعيل المحلاوي اليوم إن قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب دخلت وسط منطقة السجارية شرق مدينة الرمادي مركز الأنبار التي تواصل القوات العراقية تقدمها فيها على حساب تنظيم الدولة.

وأوضح المحلاوي -في حديث للأناضول- أن دخول القوات العراقية وسط السجارية جاء بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي التنظيم، سقط فيها العشرات من أفراد التنظيم بين قتيل وجريح.

ولفت إلى أن 17 من مقاتلي التنظيم قتلوا أيضا في مواجهات متزامنة اندلعت على أطراف الرمادي التي استعادتها القوات العراقية الشهر الماضي في انتصار وصف بـ"الأكبر" على تنظيم الدولة منذ اجتياح الأخير لشمال وغربي البلاد صيف 2014.

وعن أوضاع الأهالي في السجارية، أوضح المحلاوي أن المنطقة التي تم التقدم فيها بدت وكأنها خالية تماما من السكان، مرجحا "أن تكون الأسر تجمعت في منطقة "جويبة" المجاورة للسجارية وتنتظر وصول القطعات العسكرية لإنقاذها وفك حصار التنظيم عنها".

بغداد تسلمت ست مقاتلات أميركية من طراز أف-16 (أسوشيتد برس-أرشيف)

قوات وطائرات
وفي الأنبار أيضا أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بمقتل خمسة وجرح 11، معظمهم أطفال ونساء، إثر غارات لطائرات التحالف الدولي استهدفت منازل سكنية بمدينة هيت.

إلى ذلك أعلن البنتاغون أمس أن الولايات المتحدة زادت عدد قواتها في العراق إلى 3870 جنديا لتعزيز مهام التدريب وتقديم المشورة والإرشاد للقوات العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة.

وتنحصر مهام هؤلاء العسكريين في التدريب وتقديم المشورة والمساعدة، ولكنهم لا يشاركون مباشرة في المعارك ضد التنظيم، حسب المصدر الأميركي.

في السياق، أعلن المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، العقيد ستيفن وارن، أن الجيش العراقي تلقى مقاتلتين جديدتين حديثتين من طراز "أف-16"، مما يرفع عدد المقاتلات المماثلة لدى سلاح الجو العراقي إلى ست.

وطلب الجيش العراقي ما مجموعه 36 مقاتلة "أف-16" في إطار عقد وقع قبل أن يسيطر تنظيم الدولة على مناطق عراقية واسعة.

وتشكل هذه المقاتلات قفزة نوعية لسلاح الجو العراقي الذي لم يكن يملك سوى طائرات من طراز سيسنا كرافان ومقاتلتين روسيتين قديمتين سو-25.

وشكت بغداد مرارا من عدم تسلم المقاتلات سريعا، لكن تدهور الوضع الأمني في العراق أخر هذه العملية. ووصلت أربع مقاتلات في يوليو/تموز وبدأت في سبتمبر/أيلول عملياتها ضد تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات