فرض الجيش والمقاومة اليمنيان طوقا حول معسكر إستراتيجي بمنطقة "فرضة نهم" شرق صنعاء, وشنّا في الوقت نفسه هجوما على الحوثيين وحلفائهم في محافظة حجة شمال غربي البلاد.

فقد قال مراسل الجزيرة عبد الكريم الخياطي إن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي تحاصر المعسكر من كل الاتجاهات, وأضاف أن ما يعيق السيطرة على المعسكر هم القناصة وكذلك الألغام.

وتابع أن الجيش والمقاومة أحاطا بالمعسكر -الذي كان يضم نخبة من عناصر الحرس الجمهوري- وتجاوزاه لعدة كيلومترات إلى منطقتي "بران" و"مسورة", مشيرا إلى أن السيطرة على المعسكر تعني ربط مديريات نهم وبني حُشيْش وأرحب بعضها ببعض.

كما قال مراسل الجزيرة إنه سيكون في وسع الجيش والمقاومة جلب أسلحة ثقيلة من مأرب شرقا إلى صنعاء إذا تمركزا داخل المعسكر. وكانت مصادر من القوات الموالية لهادي قالت للجزيرة إن أفرادا من تلك القوات دخلوا بالفعل المعسكر لكنهم تراجعوا بسبب نيران القناصة والألغام.

ويحظى المعسكر بأهمية إستراتيجية لأنه يطل على مناطقَ بأطراف صنعاء ويبعد عن وسط العاصمة اليمنية نحو ثلاثين كيلومترا، وشهد محيط المعسكر اشتباكات عنيفة أثناء تقدم القوات الموالية للشرعية نحوه.

وأحرز الجيش والمقاومة تقدما مهما باتجاه صنعاء بالسيطرة على أجزاء من ريفها بعدما تقدما قبل ذلك في مأرب (شرق) والجوف (شمال شرق) وحجة (شمال غرب). وكانا سيطرا قبل أسابيع على مدينة الحزم مركز محافظة الجوف, ومؤخرا على ميناء ميدي في حجة.

video

هجوم بحجة
وبالتزامن مع ذلك، قال مراسل الجزيرة نت إن القوات الموالية للشرعية شنت اليوم هجوما عنيفا على مواقع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمحافظة حجة. وأضاف أن تلك القوات أحرزت تقدما كبيرا بغطاء جوي مكثف لطائرات التحالف العربي.

وقال قائد اللواء 82 العميد منصور ثوابة للجزيرة نت إن الجيش باشر فجرا فرض حصار على مليشيا الحوثي التي كانت موجودة في مدينة ميدي بعد شهر من نجاح الجيش في تحرير الميناء الإستراتيجي بالمديرية.

وأضاف أن وحدات الجيش أطبقت الحصار على المدينة من الجنوب والشرق, وقال إن مدينة ميدي "تعتبر تحت السيطرة".

ونجحت القوات الموالية لهادي في بداية هجومها في قطع خط الإمداد الرابط بين مديريتي حرض وميدي, وأسفرت المواجهات عن قتلى وجرحى من الجانبين, في حين أُسر سبعة من مسلحي الحوثي بينهم ثلاثة فنيي ألغام.

وسبق هجوم اليوم، غارات مكثفة لطائرات التحالف منتصف الليلة الفائتة استهدفت آليات الحوثيين ومواقعهم في مديريتي مدي وحرض تمهيدا للهجوم. وأفاد مصدر عسكري بأن الهجوم يستهدف التقدم إلى مديرية عبس المجاورة لمديرية ميدي بهدف استكمال عملية التحرير.

ميدانيا أيضا قتل اليوم سبعة عشر من الحوثيين وحلفائهم في غارات للتحالف واشتباكات بمدينة تعز وضواحيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات