ساهم صندوق المنظمة الدولية لمواجهة الطوارئ بمبلغ سبعة ملايين دولار، لمساعدة اللاجئين من جنوب السودان الموجودين في الخرطوم.

وأوضح ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السودان محمد عدار، اليوم الأربعاء، أن المساهمة جاءت فى وقت هام، وهى أول مساهمة كبيرة تتلقاها المفوضية العام الحالي.

وقال في بيان "ستساعد المساهمة في تلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للاجئين من جنوب السودان الذين فروا من الصراع والعنف الدائر منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول 2013، بحثا عن الملاذ الآمن في السودان".

وزاد أن "الأموال التي منحها الصندوق تضمن نقل اللاجئين من جنوب السودان الذين يعيشون في بيئة مكتظة بمواقع اللاجئين، إلى منطقة آمنة، وتمكنهم من الحصول على الخدمات الأساسية المنقذة للحياة".

وأوضح البيان أن الازدحام يعد مشكلة بالمخيمات السبعة التي يعيش فيها اللاجئون من جنوب السودان في ولاية النيل الأبيض، مشيرا إلى أن الازدحام خطر على صحة وسلامة اللاجئين.

ولجأ أكثر من 198 ألف شخص من جنوب السودان إلى الجارة السودان، في أعقاب اندلاع الصراع في الجنوب، ويقيم غالبيتهم في ولايتى النيل الأبيض (جنوب) والعاصمة الخرطوم.

يُذكر أنه منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2013، تشهد دولة جنوب السودان -التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء عام 2011- مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين معارضين لها تابعين لرياك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت، بعد اتهام الأخير للأول بمحاولة تنفيذ انقلاب عسكري، وهو ما ينفيه مشار.

وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، ونزوح ولجوء قرابة مليوني شخص.

المصدر : وكالة الأناضول