قالت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، إن سبعة عسكريين من قوات الحرس الثوري وقوات التعبئة قتلوا في اشتباكات بمدينة حلب شمالي سوريا.

وأوضحت تلك المصادر أن القتلى ثلاثة ضباط من الحرس الثوري وأربعة من قوات التعبئة، وعرضت وكالة فارس للأنباء أسماء ستة عسكريين قالت إنهم قتلوا خلال الاشتباكات في حلب.

وأشارت تلك الوكالة شبه الرسمية إلى أن العسكريين القتلى سيتم دفنهم غدا في مدن إيرانية مختلفة، دون إعطاء معلومات عن رتبهم العسكرية.

يُذكر أن طهران تعتبر من أكبر الداعمين الدوليين -إلى جانب روسيا- لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وتقاتل قوات إيرانية من الحرس الثوري ومليشيات أفغانية تجندهم إيران، إلى جانب قوات النظام ضد المعارضة السورية.

وقد أقرت طهران في الفترة الأخيرة بسقوط عدد من جنرالاتها في سوريا، وذلك بعد أن كانت تصر على أن دعمها النظام السوري يقتصر على الاستشارات العسكرية.

وفي وقت سابق، أكدت إحصائية لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى مقتل 113 إيرانيا في الحرب السورية، بينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول إقليمي أن هناك 1500 عنصر من الحرس الثوري الإيراني حاليا في سوريا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة