قالت مصادر في تنظيم الدولة الإسلامية إن عشرة من عناصره قتلوا في غارة لطائرات التحالف الدولي شرقي الرمادي رغم تقدمه، بينما ذكرت مصادر أمنية أنها تقدمت في تلك المناطق، كما أكدت تقدم قوات الحشد العشائري والبشمركة بمحافظتي نينوى وصلاح الدين ومقتل العشرات من عناصر تنظيم الدولة.

وذكرت مصادر في تنظيم الدولة أن طائرات التحالف قتلت عشرة عناصر، وأنها دمرت مواقع تابعة له في جزيرة الخالدية وبحي السجارية شرقي الرمادي.

وأضافت أن تنظيم الدولة تقدم رغم خسائره البشرية في مناطق بمحيط الجسر الياباني، وأجبر القوات الأمنية العراقية على التراجع عن كل المناطق بمحيط جزيرة الخالدية، مضيفة أن التنظيم صد هجوما شنته صباح اليوم الأربعاء قوات الأمن العراقية على مناطق حصيبة وجويبة وحي السجارية شرقي الرمادي، وأنه أوقع قتلى وجرحى في صفوفها.

بالمقابل، قال المقدم محمد أحمد من شرطة الرمادي إن قوات حكومية نفذت حملة أمنية واسعة "لتطهير" مناطق السجارية والمضيق وجويبة في القاطع الشرقي لمدينة الرمادي، موضحا أن العملية العسكرية التي انطلقت صباح اليوم أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم الدولة بمساعدة طيران التحالف والجيش العراقي.      

وتوقع أحمد أن يتم "تطهير" الكثير من المساحات في الساعات المقبلة وفقا للخطة، مشيرا إلى أن الطيران الجوي دمر كل نقاط التمركز والتجمعات لعناصر تنظيم الدولة. 

كما اعتقلت الشرطة اثنين من عناصر تنظيم الدولة -بينهما مسؤول أمني في التنظيم- بمنطقة المحمدي شمالي الرمادي، بحسب بيان للشرطة.

القوات العراقية تتحرك باتجاه وسط الرمادي (الأوروبية)

عشرات القتلى
وفي محافظة نينوى، قالت مصادر أمنية كردية إن قوات من مسلحي الحشد العشائري والبشمركة تساندها طائرات التحالف الدولي تمكنت من استعادة بلدتي كديلة والخطاب التابعتين لقضاء مخمور.

وأضافت المصادر أن هذه القوات شنت فجر اليوم هجوما على مواقع تنظيم الدولة في غرب مدينة مخمور، وتمكنت بعد معارك عنيفة من استعادة البلدتين، حيث أسفر الهجوم عن مقتل 13 عنصرا في التنظيم، بينما قتل عنصر وجرح ثلاثة من الحشد العشائري.

وتقول مصادر عسكرية إن موقع البلدتين المستعادتين إستراتيجي، فهما تربطان قضاء مخمور وناحية القيارة، وإن مقاتلي تنظيم الدولة كانوا يشنون هجمات صاروخية على مواقع البشمركة في ضواحي مخمور.

وفي الأثناء، قال قائد الشرطة الاتحادية العراقية رائد شاكر جودت في بيان إن قوة من الشرطة دمرت مركزا وبرجا للاتصالات يتبع لتنظيم الدولة في منطقة الفتحة بمحافظة صلاح الدين.

وأشار جودت إلى أن قوات الشرطة قتلت 21 من عناصر تنظيم الدولة في عمليات منفصلة بمدينة الشرقاط وناحية العلم ومنطقة الفتحة في صلاح الدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات