وقعت الكويت وحلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الاثنين اتفاقية تعاون تشمل التدريب والمجالات الأمنية والعسكرية والأكاديمية، كما ستسمح بمرور قوات الحلف عبر الكويت في إطار تعزيز الشراكة والتعاون بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، إن الاتفاقية "لا تمس سيادة دولة الكويت وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي".

وأوضح الصباح في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في الكويت، أن "الاتفاقية لها أهمية بالغة لدولة الكويت والناتو اللذين يؤكدان تقوية العلاقات على مبدأ المنفعة المتساوية"، مشيرًا إلى وجود تعاون "مثمر" بين الطرفين، في مجال التدريب والمجالات الأمنية والعسكرية والأكاديمية.

من جهته قال الأمين العام لحلف الأطلسي إن هذه الاتفاقية "ستسهل عبور قوات الناتو، إضافة إلى المعدات والتجهيزات والقوات إلى مهمة الحلف في أفغانستان"، وأشار إلى أن الاتفاقية "تهدف أيضا إلى تحويل جميع نشاطات الحلف في المنطقة إلى نشاطات أكثر فعالية".

وأوضح ستولتنبرغ أن الكويت ستستضيف المركز الإقليمي لمبادرة إسطنبول للتعاون، الذي سيمثل نقطة انطلاق للتعاون العملي بين الحلف ودول الخليج العربي.

واعتبر أن موقع الكويت في الخليج يجعلها شريكا مهما للناتو، وهي أول دولة توافق على برنامج الشراكة والتعاون الفردي مع الحلف.

المصدر : الجزيرة + وكالات