عبّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ عن قلقه من الحشد العسكري الروسي في سوريا، وقال إن الهدنة متماسكة بدرجة كبيرة.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين في الكويت "نحن قلقون من الحشد العسكري الروسي الكبير الذي شهدناه في سوريا بقوات برية وقوات بحرية في شرق المتوسط وقوات جوية تشن ضربات".

وبدأت روسيا في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي غاراتها على مواقع تقول إنها لـ"جماعات متطرفة"، غير أن الأمين العام لحلف الأطلسي أكد أن الضربات الروسية "استهدفت بشكل رئيسي المقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة".

وأشار ستولتنبرغ إلى أن الحلف لا يخطط لإرسال قوات برية إلى سوريا ضمن الحملة على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وبخصوص اتفاق وقف الأعمال العدائية الساري منذ يوم الجمعة الماضي، قال ستولتنبرغ "رأينا علامات مشجعة على أن الاتفاق صامد إلى حد كبير، لكن في الوقت نفسه رأينا بعض التقارير عن انتهاكات".

وأضاف "بطبيعة الحال، هذا مصدر قلق لأنه من المهم أن تحترم جميع الأطراف الاتفاق" الذي اعتبره أفضل وسيلة لتجديد الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة المستمرة منذ خمس سنوات.

ويؤكد الرئيس السوري بشار الأسد وحليفته روسيا أنهما سيواصلان استهداف "الجماعات المتشددة" غير المدرجة في اتفاق وقف الأعمال العدائية، ويقول معارضون آخرون إنهم يخشون أن يستغل هذا الموقف ذريعة لاستهدافهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات