قالت مصادر في مجلس النواب المصري إن المجلس وافق اليوم على إحالة النائب توفيق عكاشة
إلى لجنة تحقيق
خاصة، بعد استضافته الأربعاء الماضي السفير الإسرائيلي لدى مصر حاييم كورين في منزله بدائرته الانتخابية في محافظة الدقهلية، إحدى محافظات دلتا النيل.

وقال مصدر إن نوابا تقدموا بطلب إلى رئيس المجلس علي عبد العال لإحالة عكاشة -وهو مالك محطة تلفزيونية ومقدم برنامج فيها- إلى التحقيق، قائلين إنه خرج عن مقتضيات السلوك العام للنواب.

وقال شهود عيان إن نائبا ضرب عكاشة بالحذاء بعد موافقة المجلس على إحالته للتحقيق، وإن عبد العال أمر بطرد النائبين من القاعة، وأفاد شاهد أن النواب انسحبوا من الجلسة عقب ذلك احتجاجا على ضرب عكاشة بالحذاء.

سابقة وإيعاز
واعتبر المفكر المصري محمد سيف الدولة إقدام النائب عكاشة على استضافة السفير الإسرائيلي الجديد سابقة في الحياة البرلمانية المصرية منذ نشأتها، ويضيف المفكر أنه ما كان لعكاشة أن يستضيف السفير لولا إيعاز من نظام السيسي، وهو ما اعترف به عكاشة نفسه قائلا إنه تشاور مع أجهزة الدولة قبل لقائه السفير.

video

ورغم الانتقادات التي ووجه عكاشة بها داخل البرلمان وخارجه، لم يصدر الأخير أي بيان بشأن الحادثة، بل إن وكيل مجلس النواب قال إنه لا يوجد نص قانوني يعاقب نائبا على تطبيعه مع إسرائيل لأنه فعل ذلك بصفته الشخصية.

وتأتي هذه التطورات في ظل بلوغ العلاقات المصرية الإسرائيلية مستويات متقدمة من التنسيق الأمني والتصريحات الودية، إذ قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في لقائه بلجنة رؤساء المنظمات اليهودية قبل أسابيع، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "قائد ذو قدرات عظيمة تؤهله لقيادة دولته، وتضمن تطور المنطقة وتقدم العالم".

كما صرح السيسي لقناة تلفزيونية فرنسية أنه لن يسمح بأن تكون سيناء قاعدة لهجمات ضد إسرائيل، وصوتت وزارة الخارجية المصرية مؤخرا لصالح انتخاب إسرائيل عضوا بلجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي في الأمم المتحدة.

وتجاوز التطبيع القيادة السياسية المصرية إلى بعض الإعلاميين والرياضيين، حيث حيا الإعلامي عمرو أديب في برنامجه التلفزيوني الإسرائيليين، فيما أبدى المتحدث باسم اتحاد كرة القدم عزمي مجاهد استعداده للعب في تل أبيب.

المصدر : الجزيرة,رويترز