اغتال مسلحون مجهولون ضابطا في قوة مديرة أمن شمال سيناء، وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها إن ملثمين أطلقوا الرصاص على النقيب عبد الله خليل عبد الجواد أمام منزله بدائرة قسم شرطة ثان في العريش صباح اليوم.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية أن المهاجمين كانوا يستقلون سيارة، وأشار بيان الداخلية المصرية إلى أن الأجهزة الأمنية تكثف البحث عن المنفذين.

وشهدت مناطق متفرقة من شمال سيناء أمس السبت مواجهة عنيفة بين مسلحين وقوات من الجيش المصري، بحسب شهود عيان.

وأشار الشهود إلى أن قوات الجيش والشرطة شنت حملات أمنية وعسكرية مكثفة على مدار السبت بمناطق متفرقة شمال سيناء، أسفرت عن عمليات توقيف واسعة وقصف لمناطق ومنازل يقول الأمن إنها لعناصر مسلحة.

ومساء أمس السبت تبنت ولاية سيناء استهداف آلية عسكرية تابعة للجيش المصري جنوبي مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، أسفر عن مقتل جنديين وإصابة اثنين آخرين، بحسب مصادر أمنية.

وقتلت ولاية سيناء -التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 وغيرت اسمها من أنصار بيت المقدس إلى ولاية سيناء- المئات من رجال الجيش والشرطة خلال العامين الماضيين.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات الأباتشي ومقاتلات "أف 16" الأميركيتين والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات