قتل اثنان من قوات الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر وأصيب أربعة آخرون خلال اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي, وذلك بعد يوم من تكبد هذه القوات خسائر فادحة في الأرواح.

وينتمي القتيلان والجرحى إلى كتيبة الصاعقة في قوات حفتر. وقالت مصادر طبية للجزيرة إن طائرة حربية تابعة لهذه القوات استهدفت مواقع لقوات مجلس الثوار ببراميل متفجرة.

وكانت قوات حفتر تكبدت أمس الجمعة خسائر فادحة في الأرواح حيث فقدت 24 عنصرا -بينهم قائدان بارزان- خلال اشتباكات مسلحة مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في عدة محاور قتالية بالمدينة.

وأكدت مصادر طبية للجزيرة أن 11 قتيلا قضوا في انفجار سيارة مفخخة تابعة لمجلس الثوار اقتحمت تجمعا لقوات حفتر غرب بنغازي.

وقالت المصادر إن عدد قتلى قوات حفتر تجاوز 120 عنصرا خلال اشتباكات مسلحة في المدينة منذ السبت الماضي.

وتشهد بنغازي منذ السبت الماضي اشتباكات عنيفة بين مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات حفتر، عقب إطلاق الأخير عملية عسكرية جديدة أطلق عليها اسم "دم الشهيد"، وقال إنها تهدف إلى تحرير كامل المدينة.

يشار إلى أن المواجهات في بنغازي خلفت نحو ألفي قتيل منذ العام 2014، بحسب حصيلة ضحايا لمنظمة "ليبيا بودي كاونت" المستقلة، صدرت منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة