العبادي: الإصلاحات لا تُنفذ تحت التهديد
آخر تحديث: 2016/2/28 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/28 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/21 هـ

العبادي: الإصلاحات لا تُنفذ تحت التهديد

العبادي قال إن قانون "من أين لك هذا؟" المتعلق بالذمم المالية للأشخاص سيُطبق(أسوشيتد برس-أرشيف)
العبادي قال إن قانون "من أين لك هذا؟" المتعلق بالذمم المالية للأشخاص سيُطبق(أسوشيتد برس-أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن العملية السياسية لا يمكن إصلاحها بالتهديد والتحشيد والقهر, رافضا بذلك مهلة حددها له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لمحاكمة متهمين بالفساد.

وأضاف العبادي في كلمة له السبت أمام مؤتمر للمصالحة المجتمعية في بغداد، أن "التهديد بالسيطرة على عمل الأجهزة الأمنية أمر مخالف للعمل المجتمعي ولن نسمح به".

وتابع أن محاربة الفساد لا يمكن أن تطبق على شريحة معينة ويستثنى منها المتنفذون في الأحزاب السياسية، وقال "لدينا قانون سابق (من أين لك هذا؟) لكشف الذمم المالية، ويجب أن يطبق على الجميع سواسية".

وأكد رئيس الوزارء العراقي أن الفساد أحد أهم أسباب انهيار الأجهزة الأمنية العراقية, وأعلن رفضه السماح لأي جهة بالتدخل في عمل الأجهزة الأمنية على اعتبارها "تمثل كل العراقيين".

وتأتي تصريحات العبادي بينما دعا مقتدى الصدر أنصاره إلى الاستمرار في التظاهر حتى انتهاء مهلة الخمسة والأربعين يوما التي حددها لرئيس الوزراء من أجل تنفيذ الإصلاحات وبدء محاكمة المتوطين في الفساد.
 
video

وكان الصدر تصدر الجمعة مظاهرات حاشدة نظمها التيار الصدري في ساحة الحرية ببغداد بمشاركة عشرات الآلاف, وألقى كلمة في الحشد قال فيها إن "العبادي على المحك بعدما انتفض الشعب وما زال من أجل الاستمرار في عمليات الإصلاح ومحاربة الفساد".

وهدد الصدر باقتحام المنطقة الخضراء في بغداد إذا لم يستجب رئيس الوزراء لمطالب العراقيين بالإصلاح ومحاكمة رموز الفساد.

وكان العبادي أعلن العام الماضي عزمه تنفيذ حزمة الإصلاحات, بيد أن منتقديه يقولون إنه لم يتحقق منها شيء.

كما دعا مؤخرا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط تعجّل بتنفيذ الإصلاحات, لكن اقتراحه لم يلق دعما كافيا من القوى السياسية في البرلمان.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات