أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، عن بنود الاتفاق الذي تم بشأن قضية الأسير محمد القيق الذي خاض إضرابا عن الطعام استمر 94 يوما ضد اعتقاله الإداري.

وقال النادي إن البنود الأساسية التي أفضى إليها الاتفاق تنص على احتساب أيام ما قبل صدور قرار أمر الاعتقال الإداري بحق القيق ضمن فترة الستة شهور، بحيث يتم الإفراج عنه بتاريخ 21 مايو/أيار المقبل، بدلا من 17 يونيو/حزيران، وهو تاريخ انتهاء أمر الاعتقال الإداري الحالي.

كما نص الاتفاق على السماح لعائلة القيق بزيارته خلال الـ24 ساعة القادمة، واستمرار علاجه في المستشفيات داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وكان جيش الاحتلال اعتقل القيق يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، من منزله في مدينة رام الله، قبل أن يبدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام، بعد أربعة أيام من اعتقاله.

ويوم 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قررت سلطات الاحتلال تحويل القيق للاعتقال الإداري دون محاكمة، لمدة ستة شهور، متهمة إياه بـ"التحريض على العنف" من خلال عمله الصحفي.

المصدر : وكالات,الجزيرة