أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن الجيش الوطني -مسنودا بالمقاومة الشعبية- تمكن من السيطرة علي جبل الحريم والمدارج في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، وذلك بعد معارك عنيفة مع مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح استمرت منذ صباح الجمعة.

وقال مصدر ميداني إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من الجانبين في تلك المعارك.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن 11 من مسلحي الحوثي وصالح قتلوا وأصيب آخرون في معارك وغارات للتحالف على مواقع لهم في تعز.

كما شهدت تعز مقتل اثنين من عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وإصابة 11 آخرين في المواجهات، فضلا عن مقتل 
ثلاثة مدنيين وإصابة ستة آخرين في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي على الأحياء السكنية في محيط المدينة.

وقتل أربعة من مسلحي الحوثي وقوات صالح وأصيب ثلاثة آخرون في قصف مدفعي استهدف تجمعا لهم بمنطقة العرفاف في دمت بمحافظة الضالع.
 
وأفادت مصادر محلية بأن قياديا في جماعة الحوثي قتل مع اثنين من مرافقيه في مديرية بيحان، كما قتل ثلاثة آخرون في قصف طيران التحالف لمواقعهم بوادي نحر ليرتفع العدد إلى ستة.
 
تنظيم القاعدة يسيطر على مدينة المكلا مستغلا الفراغ الأمني (الأوروبية)

اختطاف
من جهة أخرى، اختطف مسلحو الحوثي خمسة أشخاص بمديرية بيحان أثناء مداهمتهم عددا من المنازل.

وفي مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت شرقي اليمن، اختطف مسلحون مجهولون صحفيا يمنيا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاختطاف أو دوافعه.

وقال سكان محليون إن "مسلحين يعتقد انتماؤهم إلى تنظيم القاعدة الذي يسيطر على مدينة المكلا اختطفوا مراسل صحيفة الشرق الأوسط اللندنية الصحفي عبد الله ناصر السيلي من أحد شوارع المدينة، واقتادوه إلى جهة مجهولة".

ومنذ أشهر يسيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا ويديرها عن طريق مجلس أهلي ساهم في تشكيله، مستغلا الفراغ الأمني الذي تعيشه البلاد منذ سيطرة مليشيا الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014.

اغتيال
وفي عدن، أعلن مسؤول أمني أن مسلحين مجهولين اغتالوا العقيد في الاستخبارات العسكرية أدهم الجعري، حيث أطلق عليه المهاجمون -الذين كانوا على متن سيارة- النار في حي خور مكسر وسط عدن.

وتشهد عدن وضعا أمنيا غير مستقر وتناميا في نفوذ المسلحين وبينهم مجموعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية منذ استعادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من التحالف العربي السيطرة الكاملة عليها في يوليو/تموز الماضي، بعدما احتل المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس المخلوع أجزاء منها.

المصدر : وكالات,الجزيرة