غارات روسية على ريفي حلب ودمشق ومعارك بدرعا
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ

غارات روسية على ريفي حلب ودمشق ومعارك بدرعا

قتل وجرح عشرات السوريين الجمعة في غارات مكثفة للطيران الحربي الروسي والسوري على ريف حلب شمالي سوريا وريف دمشق ومناطق أخرى قبيل سريان الهدنة، بينما صدت المعارضة المسلحة محاولات قوات النظام لاقتحام الجمرك القديم في درعا جنوب البلاد.
 
فقد قال مراسل الجزيرة إن 13 قتلوا في قصف روسي على قرية السلوم وبلدة دارة عزة بريف حلب الغربي. وتزامنت الغارات مع قصف بالمدافع وراجمات الصواريخ من قوات النظام السوري، وفقا لناشطين.

كما قتل طفل وأصيب عشرات في غارات أخرى على بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي. واستهدفت الغارات الروسية مدن وبلدات عندان وحيان وحريتان بالتزامن مع محاولة قوات النظام والمليشيات الموالية له التقدم نحو تلة الطامورة الإستراتيجية.

وكان ثمانية من عائلة واحدة -بينهم ثلاثة أطفال- قتلوا في قصف جوي روسي لبلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي.

وصعدت روسيا في الأسابيع القليلة الماضية حملتها الجوية على حلب، مما مكن قوات النظام من التوغل في ريفها الشمالي وفك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء المواليتين للنظام، كما سمح القصف لقوات سوريا الديمقراطية بقيادة وحدات حماية الشعب الكردية باقتحام بلدات بالريف الشمالي، بينها تل رفعت التي كانت تخضع للمعارضة السورية.

قصف مكثف
وفي ريف دمشق، قال مراسل الجزيرة إن الطائرات الروسية شنت أكثر من خمسين غارة على مدن وبلدات دوما وعين ترما وزملكا ودير العصافير بالغوطة الشرقية، بالإضافة إلى حي جوبر شرقي دمشق.

آثار قصف سابق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق (رويترز-أرشيف)

وقال ناشطون إن ما لا يقل عن 11 شخصا قتلوا في القصف، بينهم خمسة في مدينة دوما، كما قتل شخصان في حي جوبر. وفي مدينة داريا ألقت مروحيات النظام أكثر من خمسين برميلا متفجرا على المدينة.

وكان النظام السوري قد قال إن داريا لا تشملها الهدنة التي يفترض أن تسري بعد منتصف هذه الليلة بحجة أن فيها مقاتلين من جبهة النصرة المستثناة بدورها من الهدنة، بيد أن المتحدث الإعلامي باسم فصيل شهداء الإسلام تمام عبد الرحمن أكد أنه لا وجود لجبهة النصرة في المدينة المحاصرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأكدت المعارضة في المدينة أنها صدت محاولات اقتحام جديدة للمدينة، وأعلنت في الوقت ذاته عن مقتل القائد الميداني في فصيل الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام فيصل الشامي خلال اشتباكات وقعت اليوم مع قوات النظام.

وفي الوقت نفسه، تدور معارك بين مقاتلي المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري في منطقة المرج وبلدة بالا بالغوطة الشرقية.

وفي ريف حمص الشمالي استهدف الطيران الروسي اليوم مدينة تلبيسة، وكانت غارات مماثلة أوقعت قتلى في درعا جنوبي البلاد. كما أفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة المسلحة تصدت لمحاولات قوات النظام اقتحام الجمرك القديم في درعا.

وفي ريف اللاذقية الشمالي أعلنت المعارضة المسلحة أنها قتلت عناصر من قوات النظام خلال صدها هجوما على محور "جبل التفاحية" المطل على طريق حلب اللاذقية، والذي يعد آخر معاقل المعارضة المسلحة هناك.

وقالت المعارضة إن منطقتي كبانة ومحور العالية في جبلي الأكراد والتركمان تشهدان معارك عنيفة، في محاولة من قوات النظام السوري للسيطرة على آخر مواقع المعارضة المسلحة هناك.

وفي ريف حلب الجنوبي تتواصل الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية حول بلدة خناصر. وقال التنظيم إنه قطع مجددا طريق الإمداد الرئيس للنظام من ريفي حماة واللاذقية باتجاه حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات