أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن الطائرات الروسية والسورية شنت عشرات الغارات على مناطق ريف حلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة، وذلك قبيل ساعات من بدء سريان وقف إطلاق النار.

وأضاف مراسل الجزيرة أن الغارات الروسية استهدفت بشكل كثيف أيضا بلدات عندان وحيان وحريتان في ريف حلب الشمالي، وجاءت بالتزامن مع محاولة قوات النظام والمليشيات الموالية له التقدم نحو تلة الطامورة الإستراتيجية.

وترافقت هذه الغارات مع قصف مدفعي كثيف من قوات النظام على مدينة دارة عزة التي تؤوي آلاف النازحين من مناطق ريف حلب الشمالي.

إبادة عائلة
وقالت شبكة سوريا مباشر إن الغارات خلفت 12 قتيلا بريف حلب الغربي، كما سقط ثمانية قتلى من عائلة واحدة بقصف على بلدة قبتان الجبل.

وأفادت مصادر ميدانية بأن جل القتلى من الأطفال الذين كانوا ضحية مؤازرة المقاتلات الروسية لقوات النظام التي تحاول التقدم في ريف حلب الغربي، واعترفت صفحات إعلامية موالية للنظام باشتراك مليشيات كردية إلى جانب قواته خلال الاشتباكات ضد قوات المعارضة الموجودة في المنطقة.

وذكر المصدر ذاته أن كتائب المعارضة تمكنت في وقت متأخر من أمس الخميس من التصدي لمحاولات التقدم تلك وتدمير دبابة وأسر عدد من القوات المشاركة -بينهم أحد العناصر الأفغان- التي تقاتل لصالح قوات النظام في جبهة قرية الشيخ عقيل ومنطقة المداجن شمالي بلدة قبتان الجبل.

سوريون يعاينون الأضرار التي خلفتها غارات على حي القاطرجي بحلب (رويترز)

وتستمر الاشتباكات بغطاء جوي مكثف من المقاتلات الروسية التي شنت عشرات الغارات الجوية بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ من قوات النظام على الريف الغربي.

فيما ذكرت شبكة مسار برس أن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على جبل الحمام بمحافظة حلب وقطع طريق خناصر مجددا وقتل عددا من قوات النظام.

وقالت شبكة شام القلمون إن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم الجمعة بين مقاتلي الجيش الحر الممثلين بسرايا أهل الشام من جهة، وقوات الأسد ومليشيات حزب الله من جهة أخرى في جرود وجبال القلمون الغربي.

مواصلة القصف
وفي السياق ذاته، أعلن الكرملين أن روسيا تواصل قصف ما سمتها "التنظيمات الإرهابية" في سوريا، لكنه رفض تأكيد شن الغارات التي قامت بها موسكو اليوم.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأن "الطيران الروسي يواصل بالتأكيد عمليته في سوريا، إنه يدعم القوات المسلحة (السورية) ويستهدف المنظمات الإرهابية، تنظيم الدولة وجبهة النصرة والمنظمات المدرجة على القائمة السوداء لمجلس الأمن".

وأضاف بيسكوف أنه "حتى بعد بدء تطبيق وقف إطلاق النار فإن حملتنا ضد التنظيمات الإرهابية لن تتوقف"، مشيرا إلى أنها "إحدى نقاط الاتفاق بين الرئيسين الأميركي والروسي".

ويشمل الاتفاق الأميركي الروسي لوقف إطلاق النار في سوريا -الذي سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة السبت (الجمعة 22.00 توقيت غرينتش)- القوات النظامية والفصائل المقاتلة، ويستثني تنظيم الدولة وجبهة النصرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات