قتلى في هجوم على فندق بمقديشو
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ

قتلى في هجوم على فندق بمقديشو

صوماليون يُجلون أحد الجرحى من موقع الهجوم (الأوروبية)
صوماليون يُجلون أحد الجرحى من موقع الهجوم (الأوروبية)

قتل عشرون شخصا -بينهم خمسة مهاجمين- في تفجير سيارة ملغمة واقتحام مسلحين فندقا قرب القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشو، في هجوم أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عنه.

وقال الضابط في الشرطة الصومالية محمد حسين إن الهجوم بدأ مساء الجمعة بتفجير عنصر من حركة الشباب سيارة ملغمة عند مدخل بوابة مرآب الفندق، قبل أن يحاول مسلحون اقتحام المبنى، ويتبادلوا إطلاق النار مع الحراس.

وأكد المصدر أن أربعة مهاجمين -بالإضافة إلى مفجر السيارة- لقوا مصرعهم.

وأضاف أن المسلحين اشتبكوا مع الحراس, ولم يتمكنوا من تجاوز نقطة التفتيش الأخيرة قبل الدخول إلى وسط الفندق.

ووفقا للمصدر نفسه فإن تسعة من القتلى مدنيون.

من جهته قال ضابط آخر في الشرطة إن انفجارا آخر وقع قرب حديقة عامة قريبة من الفندق, في حين تحدث مصدر أمني ثالث عن هروب النزلاء من باب خلفي إثر تفجير السيارة الملغمة.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 14 شخصا في الهجوم الذي سبقته هجمات مماثلة استهدفت فنادق ومطاعم في مقديشو.

وتبنت الهجوم الجديد حركة الشباب المجاهدين في بيان, وقالت إن من وصفتهم بالمجاهدين شنوا هجوما على فندق "سيل", مشيرة إلى أنه بدأ بتفجير تلاه إطلاق للنار.

وقال موقع "إذاعة الأندلس" المحسوب على الحركة -في بيان مقتضب- إن الفندق يرتاده مسؤولون حكوميون وأجانب.

ودأبت حركة الشباب على شن هجمات في مقديشو أيام الجمعة، وهو يوم العطلة الأسبوعية في الصومال، وفيه يرتاد الناس الفنادق والمطاعم.

وتستهدف الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة مباني حكومية وفنادق وقوات الأمن في مقديشو سعيا للإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب. ويسعى الصومال جاهدا للخروج من فوضى غرق فيها منذ أكثر من عشرين عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات