اشتباكات جديدة بصبراتة وتواصل المعارك في بنغازي
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 03:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 03:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ

اشتباكات جديدة بصبراتة وتواصل المعارك في بنغازي

مقاتلون من قوات حفتر في أحد خطوط القتال بمدينة بنغازي (أسوشيتد برس)
مقاتلون من قوات حفتر في أحد خطوط القتال بمدينة بنغازي (أسوشيتد برس)

قالت مصادر ليبية إن مجموعات تابعة لقوات فجر ليبيا خاضت الخميس اشتباكات جديدة مع عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية غرب صبراتة، بينما تواصلت المعارك في بنغازي شرقا وخاصة في محور الصابري.

وأكدت وكالة الأنباء "وال" أن منطقتي قصر العلالقة وزواغة المتاخمتين لصبراتة (70 كلم غرب طرابلس) شهدتا أمس الخميس "اشتباكات مسلحة بين القوات التابعة لحكومة الإنقاذ الوطني وما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية".

وأضافت أن الاشتباكات "تأتي بعد أن صدرت الأوامر من رئاسة الأركان (القوات الموالية للحكومة في طرابلس) بمهاجمة الأماكن التي يختبئ فيها عناصر التنظيم".

من جهته، قال رئيس بلدية صبراتة حسين الدوادي في تسجيل صوتي نشره الخميس موقع البلدية، إن مدينته أعلنت "الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية"، ودعا السكان "إلى أن يدافع كل واحد منهم بقدر ما يستطيع".

وتمكن عناصر من تنظيم الدولة الثلاثاء من السيطرة لساعات على وسط صبراتة، قبل أن تطردهم الأجهزة الأمنية المحلية المنضوية ضمن تحالف فجر ليبيا، في عملية قتل فيها 18 من عناصر الأجهزة الأمنية.

ويعد انتشار عناصر تنظيم الدولة في صبراتة أول ظهور علني للتنظيم في المدينة الواقعة على الطريق الساحلي بين العاصمة والحدود التونسية، وهي تضم مدينة أثرية رومانية فينيقية.

وفي هذا السياق، أعلنت قوة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة طرابلس الخميس أنها قبضت على أمير تنظيم الدولة لمدينة صبراتة محمد سعد التاجوري المعروف باسم أبو سليمان، وعلى مساعده سالم العماري المعروف باسم أبو زيد.

آثار غارة أميركية على موقع لعناصر تنظيم الدولة في صبراتة قبل أيام (رويترز)

معارك بنغازي
وفي بنغازي تواصلت المعارك بين القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر وتنظيمات مسلحة معارضة -بينها تنظيم الدولة- في إطار عملية عسكرية انطلقت السبت الماضي وحققت خلالها قوات حفتر تقدما. 
    
وقال مسؤول عسكري في قوات حفتر إن محور الصابري الواقع وسط المدينة والقريب من حي الليثي، معقل الجماعات المسلحة والذي قالت قوات حفتر إنها استعادت السيطرة عليه في وقت سابق، شهد الخميس "معارك عنيفة".

من جهته أعلن تنظيم الدولة على موقع تويتر أن عناصره تمكنوا من صد محاولات تقدم لقوات حفتر في الصابري وقتلوا "العشرات" من عناصر هذه القوات، ودمروا ثلاث مدرعات.

وعلى صعيد متصل، أكد حاتم العريبي المتحدث باسم الحكومة الليبية المنبثقة عن برلمان طبرق المنحل أنها "لم ولن تسمح بدخول قوات أجنبية" تساندها في معاركها، في إشارة إلى قوات فرنسية ذكرت صحيفة لوموند أنها تنفذ "عمليات سرية" في ليبيا.

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قالت الأربعاء إن قوات خاصة وعناصر مخابرات فرنسيين متواجدون في ليبيا لتنفيذ عمليات ضد قيادات تنظيم الدولة، مما دفع وزير الدفاع جان إيف لودريان إلى طب فتح "تحقيق بداعي الإضرار بسر من أسرار الدفاع"، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وبدوره قال رئيس حكومة طرابلس خليفة الغويل في بيان صحفي الأربعاء إن "قوات خاصة فرنسية تدير المعارك الجارية في بنغازي" من غرفة عمليات مشتركة في قاعدة بنينة بالمدينة.  

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات