يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة بدور بارز في مساعدة النازحين اليمنيين منذ انقلاب الحوثيين على الحكومة اليمنية في سبتمبر/أيلول 2014، كما امتد مجال أنشطته الخيرية ليشمل موريتانيا وطاجيكستان والعراق.

ومن مقر المركز في العاصمة السعودية الرياض، أعد مراسل الجزيرة تقريرا رصد فيه قوافل الإغاثة التي يتم تسييرها إلى اليمن ودول أخرى في العالم.

ولا تقتصر جهود المركز على المساعدات الإغاثية، حيث قال عمر مجلي نائب وزير الصحة اليمني إن مركز الملك سلمان يقوم حاليا بتأهيل مراكز العلاج الطبيعي والأطراف الصناعية في جنوب السعودية، حيث يستفيد منها المرضى والجرحى اليمنيون.

وبدوره، قال عضو مجلس الشورى السعودي عبد الرحمن السويلم لمراسل الجزيرة إن المركز حقق إنجازا كبيرا في فترة زمنية قصيرة، حيث قدم خلال أقل من سنة مساعدات تزيد قيمتها عن 330 مليون دولار.

وتوسعت أنشطة ومجالات المركز لتشمل مناطقِ الجفاف في موريتانيا، والمتضررين من الفيضانات والزلزال في طاجيكستان. كما أمر الملك سلمان بن عبد العزيز مؤخراً بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين في منطقة الأنبار العراقية، ليصل عدد المستفيدين من المركز إلى أكثر من 33 مليون شخص.

المصدر : الجزيرة