قتل العديد من أفراد القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية في اشتباكات بناحية عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار، بينما يشن الجيش العراقي حملة واسعة لاستعادة منطقة البودعيج شمال غربي الناحية ذاتها.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الجيش العراقي والشرطة والحشد العشائري تراجعت إلى مواقعها بمحيط عامرية الفلوجة (أربعين كيلومترا غرب بغداد) بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة، في حين تحدثت المصادر ذاتها عن تحقيق القوات العراقية تقدما في ثلاثة محاور.

وقالت شرطة محافظة الأنبار -في صفحة على فيسبوك- إنه تمت استعادة منطقة الفحيلات ومقبرة البدعيج وقرية البهذال، وما تزال القوات تتقدم بحذر بسبب كثرة العبوات الناسفة.

وبموازاة ذلك، قالت مصادر أمنية عراقية للجزيرة إن تنظيم الدولة صد هجوما واسعا للقوات العراقية تساندها طائرات التحالف الدولي على مناطق وقرى بشمال غربي عامرية الفلوجة.

كمين
وفي تطور آخر، قتل ثمانية من الجيش -بينهم ضابط- وأصيب خمسة آخرون، ودُمرت ثلاث عربات في كمين لتنظيم الدولة بتفجير عبوات ناسفة جنوب شرق الفلوجة.

وكان عشرون من قوات الأمن العراقية قتلوا في تفجير انتحاري غرب الرمادي، في حين قتل تسعة من مقاتلي تنظيم الدولة في قصف لمقاتلات التحالف الدولي على موقعين في مدينة هيت (غربي الأنبار) على بعد ستين كيلومترا من مدينة الرمادي.

وكشف ضابط عراقي كبير أمس الأربعاء لوكالة الأنباء الألمانية عن أن القوات الأميركية بدأت بناء قاعدتين عسكريتين جديدتين في محافظة الأنبار، في إطار الاستعداد لاستكمال تحرير باقي أجزاء المحافظة من سيطرة تنظيم الدولة وإعادة إعمارها.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة,الألمانية