سلام يدعو الوزراء لمراعاة الإجماع الحكومي
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/26 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ

سلام يدعو الوزراء لمراعاة الإجماع الحكومي

تمام سلام أثناء ترؤسه جلسة سابقة لمجلس الوزراء لبحث التطورات الناجمة عن وقف السعودية مساعداتها للبنان (الجزيرة)
تمام سلام أثناء ترؤسه جلسة سابقة لمجلس الوزراء لبحث التطورات الناجمة عن وقف السعودية مساعداتها للبنان (الجزيرة)

دعا رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام الوزراء إلى مراعاة الإجماع الحكومي في مواقفهم السياسية نظرا لدقة الوضع وحساسيته، في إشارة إلى توتر العلاقات بين السعودية التي قررت -في وقت سابق- وقف المساعدات للجيش والأمن اللبنانيين.

وافتتح سلام جلسة مجلس الوزراء العادية الخميس بالإشارة إلى الأزمة الناجمة عن الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية ودول خليجية أخرى، مؤكدا الإجماع الذي تجلى في الجلسة الأخيرة حول البيان الذي صدر.

كما دعا الوزراءَ إلى أن يراعوا في مواقفهم السياسية هذا الإجماع الذي يجب التمسك به في معالجة شؤون البلاد، قائلا "إن الوضع حساس ودقيق، وعلى الجميع العمل في الاتجاه المفيد، وإلا فإن النتائج ستكون عكسية ومضرة".

وأضاف سلام أنه يبذل جهدا كبيرا ويسعى في كل الاتجاهات من أجل تجاوز الواقع الراهن للعلاقات مع السعودية وباقي دول مجلس التعاون الخليجي، على حد تعبيره في الجلسة.

وكان مجلس الوزراء اللبناني عقد منذ أيام جلسة استثنائية لمناقشة الموقف بعد قرار الرياض إيقاف المساعدات المخصصة لتسليح وتجهيز الجيش والقوى الأمنية، والمواقف المؤيدة الصادرة عن دول مجلس التعاون الخليجي. 

وقررت السعودية الأسبوع الماضي إجراء مراجعة شاملة لعلاقاتها مع لبنان، ووقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوات الأمن الداخلي اللبناني بقيمة أربعة مليارات دولار، نظرا لمواقف حزب الله المعادية للرياض، ولا سيما فيما يخص عدم إدانة الاعتداء على سفارة السعودية وقنصليتها في إيران قبل بضعة أسابيع.

وقد ألقت هذه الأزمة بثقلها على المشهد اللبناني الداخلي وسط مخاوف من إجراءات أخرى تنعكس سلبا على المستوى الاقتصادي والسياسي، لا سيما بعد تأييد دول خليجية للقرار السعودي واتخاذها إجراءات موازية.

المصدر : الجزيرة + وكالات