عشرات القتلى في مواجهات بالرمادي والفلوجة
آخر تحديث: 2016/2/24 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/24 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/17 هـ

عشرات القتلى في مواجهات بالرمادي والفلوجة

مركبات عسكرية عراقية تتجه نحو منطقة حصيبة شرقي الرمادي (الأوروبية)
مركبات عسكرية عراقية تتجه نحو منطقة حصيبة شرقي الرمادي (الأوروبية)
أفادت مصادر للجزيرة بأن عشرين من قوات الأمن العراقية قُتلوا في تفجير انتحاري غرب الرمادي، وذلك تزامنا مع سعي القوات الأميركية إلى بناء قاعدتين عسكريتين جديدتين بمحافظة الأنبار.

كما قالت مصادر أمنية عراقية في محافظة الأنبار إن تسعة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف جوي لمقاتلات التحالف الدولي.

واستهدف القصف موقعين للتنظيم في مدينة هيت (غربي الأنبار) على بعد ستين كيلومترا من مدينة الرمادي.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر طبية عراقية أن مدنيا قُتل وأصيب ستة -بينهم امرأة وطفلاها- بجروح في قصف للجيش العراقي على أحياء سكنية في الفلوجة (غرب العاصمة بغداد).

وتركز القصف على أحياء جبيل والشهداء واليرموك (جنوبي المدينة)، وألحق أضرارا بالمنازل والممتلكات.

وجاء هذا القصف في ظل حصار خانق يفرضه الجيش العراقي على الفلوجة ومحيطها منذ نحو عامين، مما تسبب في نقص حاد في المواد الغذائية والسلع الأساسية والمستلزمات الطبية.

قواعد أميركية
من جهته، قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان (منظمة غير حكومية) إن 80% من النازحين العراقيين الذين فروا من مناطق القتال، وعددهم نحو ثلاثة ملايين وثلاثمئة ألف، يعيشون أوضاعا مأساوية، مشيرا إلى أن بينهم نصف مليون طفل.

وفي سياق مواز، كشف ضابط عراقي كبير اليوم الأربعاء لوكالة الأنباء الألمانية عن أن القوات الأميركية بدأت بناء قاعدتين عسكريتين جديدتين في محافظة الأنبار، في إطار الاستعداد لتحرير المحافظة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وإعادة إعمارها.

وقال ضابط في قيادة عمليات الأنبار العسكرية -طلب عدم ذكر اسمه- إن القوات الأميركية بالإضافة إلى قواعدها العسكرية في الحبانية وعين الأسد بدأت إنشاء قاعدة في منطقة الحمرة (شمال شرقي الفلوجة)، كما بدأت تشييد قاعدة عسكرية قرب حقل عكاس الغازي الواقع قرب الحدود العراقية السورية.

وكانت مصادر عراقية أفادت بمقتل 13 من قوات الأمن خلال اليومين الماضيين في انفجار عبوات ناسفة أثناء عمليات تمشيط يقوم بها الجيش في أحياء الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة الإسلامية لغّم أعدادا كبيرة من المنازل وزرع العبوات الناسفة في معظم أحياء المدينة قبل انسحابه منها.

المصدر : الجزيرة,الألمانية

التعليقات