حدّد الرئيس الأميركي باراك أوباما مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في المرشح الذي ينوي اختياره لخلافة القاضي الراحل أنتونين سكاليا في المحكمة العليا، وجاء ذلك في ظل خلاف بين الرئيس الديمقراطي ومجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية الذي طالب أوباما بترك مهمة ملء المعقد الشاغر للرئيس المقبل.

وقال أوباما في منشور عبر موقع متخصص اليوم الأربعاء إنه يبحث عن مرشح صاحب مسيرة مثالية ويحمل تقديرا عميقا للنظام القضائي ومعرفة بتأثير العدالة على المواطنين ويعلم حدود النظام القضائي. وأكد أن المرشح يجب أن يكون مستقلا ويتخذ قراراته دون خلفيات أيديولوحية.

واعتبر أن الكونغرس يتحمل مسؤولية دستورية للأخذ بعين الاعتبار ترشيحه لخليفة سكاليا الذي توفي السبت عن 79 عاما.

يذكر أن المحكمة العليا في الولايات المتحدة المكونة من تسعة أعضاء هي أعلى محكمة في البلاد، وتحمل قراراتها ثقلا سياسيا هائلا. ويعين قضاة المحكمة من قبل الرئيس الأميركي وبموافقة مجلس الشيوخ ويحتفظون بمناصبهم مدى الحياة.

وكان سكاليا -أكثر القضاة المحافظين تشددا وصاحب أطول مدة خدمة في المحكمة- مدافعا شرسا عن الدستور ودولة القانون. وكان المحافظون قبل وفاته يتمتعون بالأغلبية بين أعضاء المحكمة العليا.

وفي أعقاب وفاة سكاليا، طالب الجمهوريون المحافظون مجلس الشيوخ بمنع تعيين أي قاض محل سكاليا من قبل الرئيس أوباما، وانتظار الرئيس المقبل للقيام بذلك، حيث تنتهي ولاية أوباما في يناير/كانون الثاني 2017.

المصدر : وكالات