أعربت بريطانيا اليوم الثلاثاء عن قلقها من وجود تنسيق بين قوات كردية والنظام السوري وسلاح الجو الروسي، كما أكدت تركيا أن القوات الكردية السورية تتلقى أوامرها من حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة تنظيما "إرهابيا".

وقال وزير الخارجية فيليب هاموند للبرلمان البريطاني "ما شهدناه خلال الأسابيع الأخيرة هو أدلة مقلقة للغاية على التنسيق بين القوات الكردية السورية والنظام السوري وسلاح الجو الروسي، وهو ما يجعلنا لا نشعر بارتياح واضح من دور الأكراد في كل هذا".

وفي أنقرة، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أمام البرلمان إن وحدات حماية الشعب الكردية تتلقى أوامرها من حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل من أجل حصول الأكراد على حكم ذاتي في جنوب شرق تركيا.

وأضاف أن إلقاء اللوم على حزب العمال في تفجير سيارة ملغومة -الذي أدى إلى مقتل 28 شخصا الأسبوع الماضي بأنقرة- هو محاولة لتبرئة وحدات حماية الشعب الكردية، معتبرا أن التنظيمين تعاونا على تنفيذ التفجير.

بدوره، صرح نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي في لقاء صحفي اليوم الثلاثاء بأن "تركيا تحتفظ بحق الدفاع عن أراضيها" في حال تعرضها لهجوم من قبل وحدات حماية الشعب الكردية، وذلك على الرغم من توصل واشنطن وموسكو أمس الاثنين إلى اتفاق على وقف لإطلاق النار في سوريا ينتظر أن يدخل حيز التنفيذ مطلع الأسبوع المقبل.

وقال قورتولموش إن تركيا تدعم عملية السلام في سوريا بشكل عام ولكنها تشعر بالقلق إزاء أي هجمات روسية محتملة ضد قوات المعارضة "المعتدلة".

المصدر : وكالات