أفادت مصادر للجزيرة بمقتل شرطيين في تفجير استهدف سيارتين للشرطة قرب مدينة بئر العبد شمالي سيناء, في حين قتل مدني وأصيب آخرون بينهم شرطيون في تفجيرات أخرى.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن التفجير الذي وقع مساء أمس في قرية "رمانة" غرب أم العبد استهدف سيارة مصفحة وأخرى رباعية الدفع، مما أسفر عن مقتل شرطيين اثنين وإصابة آخريْن.

وهذه هي المرة الأولى التي يقع فيها هجوم قرب بئر العبد, إذ إن الهجمات تتركز في مناطق رفح والعريش والشيخ زويد, وهذه المناطق أقرب إلى الحدود مع قطاع غزة.

وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء مسؤوليته عن الهجوم, وكان التنظيم شن هجمات مماثلة استهدفت الجيش والشرطة المصريين شمالي سيناء في الأيام القليلة الماضية.

وفي وقت سابق أمس انفجرت عبوة ناسفة قرب نادي ضباط الشرطة بمدينة العريش، مما أسفر عن مقتل طالب جامعي, كما أصيب أربعة مجندين وستة مدنيين, وفق مصادر أمنية مصرية.

وكان الانفجار يستهدف مدرعة للشرطة, وألحق أضرارا كبيرة بأحد المنازل. وأصيب أمس أيضا ضابط شرطة في انفجار استهدف مدرعة جنوب مدينة الشيخ زويد. وتشن القوات المصرية حملات شمالي سيناء, وتؤكد أنها تقتل في كل حملة أعدادا من المسلحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات