كشفت وزارة البيئة العراقية عن العثور على مادة مشعة "شديدة الخطورة" اختفت من حقل نفطي في البصرة منذ ثلاثة أشهر.

وقال المتحدث باسم الوزارة أمير علي لرويترز اليوم الأحد إن المادة المشعة عثر عليها ملقاة قرب محطة بنزين ببلدة الزبير في جنوب البلاد، ولم تلحق بها أضرار، ولا توجد مخاوف بشأن حدوث إشعاع.

وقال مدير قسم الإشعاعات التابع لهيئة البيئة في محافظة البصرة خاتشاك فروير إن بضعة الغرامات من المادة المشعة التي كانت مفقودة لا يمكن استخدامها لصناعة أي سلاح، لكن تداولها يؤدي إلى أضرار صحية، بدءا من الحرق وانتهاء بالسرطان.

وفقدت المادة المشعة -واسمها العلمي "أيريديوم"- من حقل نفطي في محافظة البصرة، وكانت تستخدم للكشف على أنابيب النفط.

ونفت مجموعة "أس جي أس" السويسرية للتفتيش أيّ مسؤولية لها عن حفظ الأمن في الحقل النفطي الذي اختفت منه المادة المشعة، وقالت في بيان إن رجال أمن غير تابعين لها يتولون حراسة هذا الموقع، وإنها لا تتحمل أي مسؤولية عن الأمن فيه وليست لها رقابة على الدخول إليه.

المصدر : الجزيرة + رويترز