هجمات متبادلة للجيش وتنظيم الدولة بالرمادي
آخر تحديث: 2016/2/2 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/2 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/24 هـ

هجمات متبادلة للجيش وتنظيم الدولة بالرمادي

القوات العراقية استرجعت وسط الرمادي ولا تزال تحاول استرجاع الأجزاء المتبقية بيد تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)
القوات العراقية استرجعت وسط الرمادي ولا تزال تحاول استرجاع الأجزاء المتبقية بيد تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)

هاجم الجيش العراقي معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية شرق الرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق, بينما هاجم التنظيم مواقع عسكرية شمالي المدينة, مما أسفر عن مقتل وجرح عشرات الجنود العراقيين, حسب بعض المصادر.

فقد قالت مصادر عسكرية إن الجيش هاجم مواقع لتنظيم الدولة في منطقة حصيبة الشرقية شرق الرمادي (110 كيلومترات غرب بغداد). وأضافت المصادر أن قوة من لواء الرد السريع قصفت خمسة مقار للتنظيم، وأوضحت أن الهجوم يعد تمهيدا لعملية مرتقبة لاستعادة مناطق شرق الرمادي من التنظيم.

وكانت القوات العراقية المدعومة بمقاتلي الحشد العشائري قد أخفقت في استعادة مناطق السجارية وجويبة وحصيبة الشرقية، وهي مناطق تقع بين مركز المحافظة وقاعدة الحبانية الجوية. وأعلن الجيش نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي أنه دخل وسط الرمادي ليسيطر لاحقا على معظمه, بيد أنه لا يزال يواجه مقاومة في الأطراف الشرقية للمدينة خاصة.

من جهته ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن 16 جنديا عراقيا قتلوا وأصيب 27 آخرون في هجوم للتنظيم في منطقة البوريشة شمالي الرمادي. وأضافت أن الهجوم أفضى إلى سيطرة التنظيم على ثلاث ثكنات في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم, قالت مصادر أمنية عراقية إن ثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة استهدفوا بعربات ملغمة مقر كتيبة تابعة للفرقة العاشرة في منطقة البوذياب. وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد محمد جليل بأن الهجوم استهدف مقر الكتيبة رقم 39 التابعة للفرقة العاشرة لقيادة عمليات الأنبار، ورافق الهجوم قصف بالهاون والصواريخ الموجهة ضد مقر الكتيبة.

وفي محافظة صلاح الدين قالت مصادر أمنية عراقية إن حظرا للتجوال فُرضَ على مدينة سامراء بعد ورود أنباء تفيد بأن تنظيم الدولة يحشد قوات في الجهة الغربية من المدينة تمهيدا لدخولها.

وفي المحافظة نفسها, قال مصدر أمني إن أحد عناصر التنظيم قتل وأصيب أربعة من الشرطة في عملية أمنية ضد التنظيم شمال شرق مدينة تكريت (170 كيلومترا شمال بغداد).

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات