تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر أفرادا من المليشيات الشيعية العراقية المساندة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وهم يسحلون أحد عناصر قوات المعارضة السورية المسلحة في ريف حلب الجنوبي.

وحسب ناشطين فإن الفيديو جرى تصويره في إحدى مناطق ريف حلب الجنوبي، ويظهر أفرادا من حركة النجباء العراقية وهم يسحلون الضحية الذي لم يعرف إلى أي فصيل معارض ينتمي.

وقد تفوه بعض عناصر المليشيا -المنتمية إلى الحشد الشعبي العراقي- بعبارات طائفية في حق الضحية، من قبيل "هذا هو ابن أمية، وابن عائشة".

يشار إلى أن أغلب المقاتلين العراقيين في سوريا ينتسبون إلى منظمتين شيعيتين رئيسيتين هما "عصائب أهل الحق" المدعومة من إيران، و"حزب الله" العراقي، حيث يشرف هذان التنظيمان -وفقا لسياسيين شيعة ورجال دين ومسلحين- على تنظيم وإرسال المقاتلين إلى سوريا.

ويوجد معظم المقاتلين العراقيين بمنطقة السيدة زينب في ريف دمشق للدفاع -كما يقولون- عن "مقامهم المقدس". ورغم صعوبة تقدير أعداد المقاتلين العراقيين في سوريا، يتراوح تقدير عددهم بين بضع مئات أو آلاف.

المصدر : الجزيرة