روسيا استهدفت 22 مستشفى و27 مدرسة بسوريا
آخر تحديث: 2016/2/17 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/17 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/10 هـ

روسيا استهدفت 22 مستشفى و27 مدرسة بسوريا

آثار دمار أحد مستشفيات إعزاز بسبب القصف الروسي (أسوشيتد برس)
آثار دمار أحد مستشفيات إعزاز بسبب القصف الروسي (أسوشيتد برس)

أظهرت إحصائية نشرتها الحكومة السورية المؤقتة أن روسيا قصفت 22 مستشفى و27 مدرسة في مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة، منذ بدء غاراتها في 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وذكرت وكالة الأناضول -نقلا عن الحكومة المؤقتة- أن الغارات الروسية استهدفت 22 مستشفى واقعا في مناطق المعارضة، ثمانية منها دمرت بالكامل.

وأوضحت أن سبعة مستشفيات اضطرت للتوقف عن العمل في محافظة درعا خشية الغارات الروسية.

ودفعت الغارات الروسية المتواصلة مصادر طبية في محافظتي حلب وإدلب إلى مناشدة المجتمع الدولي التدخل لتوفير مساعدات طبية عاجلة، بهدف إغاثة المراكز الطبية التي توقفت عن العمل خلال الأيام الماضية.

من جانب آخر، بلغ عدد المدارس التي قصفتها المقاتلات الروسية منذ بدء عملياتها الجوية في سوريا 27 مدرسة، 16 منها في حلب وست في إدلب وثلاث في دمشق، وواحدة في كل من الرقة ودير الزور.

وكان آخر المدارس المستهدفة مدرستين في مدينة إعزاز تابعتين لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، مما أدى إلى مقتل ستة أطفال.

ووفقا للشبكة السورية لحقوق الإنسان، تعرضت 163 منشأة -على غرار المدارس والمستشفيات والمساجد- للقصف من قبل المقاتلات الروسية منذ بدء غاراتها في سوريا. وأكدت الشبكة أن الغارات تسببت في مقتل 1815 مدنيا في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

في المقابل، تنفي روسيا استهداف المستشفيات، وتؤكد أن غاراتها موجهة ضد "الجماعات الإرهابية".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشنكوف، خلال زيارة إلى اللاذقية، إن روسيا تتعرض لـ"حملة إعلامية عدوانية تشنها وكالات الإعلام الدولية الكبرى".

وأكد كوناشنكوف أنه ومنذ العاشر من الشهر الحالي "نفذ الطيران الروسي 444 طلعة جوية في سوريا، وجه خلالها ضربات إلى 1593 هدفا إرهابيا في محافظات حلب ودير الزور ودرعا وحمص وحماة واللاذقية".

وأشار إلى أن الجيش الروسي ساعد القوات السورية على "تحرير أكثر من ثمانمئة كيلومتر مربع وسبع بلدات"، خلال الساعات الـ24 الأخيرة في شمال البلاد وشمال غربها.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: