أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) أمس الاثنين أن نحو نصف (47%) الفلسطينيين الذين يهاجمون أو يحاولون مهاجمة إسرائيليين منذ مطلع تشرين أكتوبر/تشرين الأول الماضي هم دون العشرين عاما.

كما أظهرت الأرقام أن 11% من المهاجمين كانوا من الفتيات أو النساء، وذلك خلال الفترة الممتدة من الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي والعاشر من فبراير/شباط الحالي.

وعلى الصعيد الجغرافي، وقع 74% من الهجمات ومحاولات الهجمات في الضفة الغربية المحتلة، و16% في القدس بقسميها، و10% في إسرائيل.

وتبين أن فلسطينيين من الضفة الغربية نفذوا 80% من الهجمات، في حين أن 16% منهم من القدس و4% من العرب الإسرائيليين.   

وتفيد معلومات الشين بيت أيضا بأن 40% من المهاجمين من منطقة الخليل، و25% من منطقة رام الله.

ومنذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي استشهد 172 فلسطينيا وقتل 26 إسرائيليا، وإريتري وسوداني وأميركي في هذه الهجمات بحسب تعداد وضعته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أعدمت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين منذ اندلاع هبة القدس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بناء على أوامر من الحكومة الإسرائيلية بإطلاق النار المباشر والفوري على أي فلسطيني لمجرد الشك في أنه "يشكل خطرا".

المصدر : الفرنسية