اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن "العملية الوحشية" التي تقوم بها روسيا والحكومة السورية في شمال سوريا، تهدف إلى شق ممر للمقاتلين الأكراد.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بأنقرة "في الوقت الراهن تجري عملية روسيا الوحشية بجانب النظام السوري في استهداف المدنيين. مثل هذه الهجمات.. تهدف إلى تشكيل حزام لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، والجانب البري من الهجوم تقوم به وحدات حماية الشعب الكردية".

وندد أردوغان بالانتقادات من جانب حلفاء تركيا على قصفها مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وقال إن الوحدات وجناحها السياسي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي هما من صنيعة حكومة الرئيس بشار الأسد.

وأضاف "أود أن أخاطب حلفاءنا الغربيين مرة أخرى، وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي هما منظمتان إرهابيتان، ولن يغفر التاريخ لمن ساعدهما على تشكيل هذه البنية".

واستغلت قوات سوريا الديمقراطية -بقيادة وحدات حماية الشعب الكردية- الحملة العسكرية شمال حلب لتوسع نطاق سيطرتها، حيث استولت على بلدات من أبرزها تل رفعت، ودفع هذا التطور الجيش التركي إلى استهداف الوحدات الكردية بالمدفعية خلال ثلاثة أيام متتالية؛ مما أسفر عن مقتل عشرات منهم.

المصدر : وكالات