قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل ظهر اليوم الاثنين وزير الدفاع الصومالي الأسبق محيي الدين حاجي محمد إبراهيم إثر تفجير سيارته بالقرب من العاصمة مقديشو.

وأوضح رئيس حزب "كُلَنْ" عبد القادر محمد عثمان أن إبراهيم اغتيل بعبوة ناسفة زرعت داخل سيارته وتم تفجيرها عن بعد بالقرب من منطقة الكيلومتر الرابع جنوبي مقديشو.

وقال شهود ومسؤولون للجزيرة نت إنهم سمعوا انفجارا قويا قريبا وعندما قدموا إلى الموقع رأوا شخصا فارق الحياة إلى جانب آخر مصاب داخل سيارة تضررت كثيرا بالانفجار.

وأضافوا أن قوات من الأمن الحكومي طوقت المنطقة ومنعت الناس من الاقتراب من موقع الحادث  خشية وجود عبوة ناسفة أخرى في السيارة. وفي وقت لاحق وصلت وحدة المتفجرات التابعة للشرطة الحكومية وشرعت في فحص السيارة ومحيطها. أما جثة القتيل فقد نقلها ذووه، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ويشار إلى أن إبراهيم شغل منصب وزير الدفاع عام 2007 في عهد الرئيس الراحل عبد الله يوسف أحمد، كما شغل منصب نائب وزير التخطيط في عهد الرئيس عبد القاسم صلاد حسن عام 2000.

وقال رئيس حزب "كُلَنْ" إن إبراهيم كان يرأس قبل اغتياله اللجنة المركزية للحزب وإنهم لا يعرفون سبب استهدافه ولا الجهة التي تقف وراء الحادث.

المصدر : الجزيرة