شهد العراق الاثنين هجمات أسفرت عن مقتل مدنيين في العاصمة بغداد وعشرات الجنود في مدينة الرمادي، كما أحبط الجيش العراقي هجومين لتنظيم الدولة الإسلامية على مقر أمني وقتل عددا من أفراد التنظيم.

وفي بغداد، قتل عشرة أشخاص أمس الاثنين بتفجير عبوات ناسفة في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية، بحسب مصدر أمني.

وقال الضابط في الشرطة العراقية النقيب سلمان الجابري إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة على مقربة من سوق في منطقة المشاهدة، في قضاء الطارمية شمالي بغداد.

وانفجرت قنبلة ثانية قرب مركز طبي في الوردية بقضاء المدائن جنوبي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح.

وأضاف الجابري أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 14 آخرون بجروح في انفجار ثلاث عبوات أخرى بأماكن عامة في مناطق: الطوبجي غربي بغداد، والخنساء في قضاء النهروان، والبلديات شرقي العاصمة.

وفي الأنبار، قالت مصادر أمنية عراقية إن نحو خمسين من أفراد القوات الحكومية قتلوا في ثلاث هجمات لتنظيم الدولة في المحافظة، تخللتها هجمات بسيارات ملغمة.

وقال اللواء علي إبراهيم دبعون قائد عمليات الجزيرة -إحدى تشكيلات الجيش العراقي في محافظة الأنبار- إن القوات العراقية تصدت لهجومين لتنظيم الدولة الإسلامية على مقر أمني غربي مدينة الرمادي، عاصمة المحافظة.

جندي عراقي أمام قيادة عمليات تحرير نينوى (رويترز)

غارات التحالف
وأوضح دبعون أن التنظيم "شن هجوما بواسطة مركبتين مفخختين يقودهما انتحاريان على مقر حماية الطرق الخارجية في منطقة السبعين كيلومترا غربي الرمادي على الطريق الدولي السريع".

ولفت المتحدث أن الهجوم الانتحاري أعقبه هجوم آخر لتنظيم الدولة بكافة الأسلحة، وحدثت مواجهات واشتباكات أسفرت عن إصابة اثنين من القوات العراقية، واحتراق آليتين تابعة لها، وقتل عدد من عناصر تنظيم الدولة.

وقال قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي اللواء إسماعيل المحلاوي إن أحد قادة تنظيم الدولة قتل مع 15 من معاونيه بقصف طيران التحالف الدولي أحد مقرات التنظيم أثناء اجتماع لعناصره في منطقة كرطان التابعة لجزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي.

وفي السياق ذاته، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل نحو 16 من أفراد الجيش العراقي في هجوم لتنظيم الدولة شمال الرمادي.

كما قالت مصادر للجزيرة إن 11 من أفراد الجيش قتلوا في هجوم للتنظيم قرب حديثة غرب الرمادي، بينما تحدثت وكالة أعماق عن مقتل 15 جنديا عراقيا في هجوم لمقاتلي التنظيم على موقع عسكري على أطراف مكحول شمال بيجي بمحافظة صلاح الدين.

ويأتي ذلك في وقت تواصل فيه القوات العراقية استعداداتها لبدء عملية عسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة، كما تواصل الاستعداد أيضا لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل في محافظة نينوى شمالي البلاد. 

المصدر : الجزيرة + وكالات