مقتل عشرات الجنود بهجمات لتنظيم الدولة بالعراق
آخر تحديث: 2016/2/15 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/15 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/8 هـ

مقتل عشرات الجنود بهجمات لتنظيم الدولة بالعراق

قوات عراقية تنتشر شرق الرمادي (الأوروبية)
قوات عراقية تنتشر شرق الرمادي (الأوروبية)
أفاد مراسل الجزيرة بمقتل نحو 16 من أفراد الجيش العراقي في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شمال الرمادي بمحافظة الأنبار غرب بغداد، كما قالت مصادر للجزيرة إن 11 من أفراد الجيش قتلوا في هجوم للتنظيم قرب حديثة غرب الرمادي، بينما تحدثت وكالة أعماق عن مقتل 15 جنديا عراقيا في هجوم لمقاتلي التنظيم على موقع عسكري على أطراف مكحول شمال بيجي بمحافظة صلاح الدين.
 
وفي المقابل قال قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي اللواء إسماعيل المحلاوي إن أحد قادة تنظيم الدولة قتل مع 15 من معاونيه بقصف جوي لطيران التحالف الدولي لأحد مقرات التنظيم أثناء اجتماع لعناصره بمنطقة كرطان التابعة لجزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي.
 
يأتي ذلك في وقت تواصل القوات العراقية استعداداتها لبدء عملية عسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة  من قبضة تنظيم الدولة، كما تواصل الاستعداد أيضا لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي البلاد. 

وقال المتحدث باسم شرطة قضاء العامرية المقدم خالد العيساوي إن "القوات الأمنية العراقية تقترب من مدينة الفلوجة من الجهة الغربية والشرقية خصوصا بعد استعادة السيطرة على مدينة الرمادي وضواحيها، كما تقدمت من جهة عامرية الفلوجة بعد تطهير كافة المناطق المحاذية للناحية".
     
وأضاف العيساوي أن "أبرز ما يعيق تقدم القوات العراقية هو الألغام والمواد المتفجرة الموضوعة على كافة الطرق، وأيضا وجود العوائل في داخلها التي يتخذها التنظيم دروعا بشرية"، مشيرا إلى أن القوات الأمنية تعمل على فتح ممرات للعائلات مع قرب انطلاق العمليات ضدها.
     
وطالب العيساوي القيادات العسكرية بقطع طرق الإمداد لعناصر تنظيم الدولة لمنع تسللهم ومحاصرتهم داخل مدينة الفلوجة.
      
وبموازاة ذلك تحدث قائد مليشيات الحشد العشائري في محافظة الأنبار رشيد فليح عن وصول عدد عناصره في القوات الأمنية الذين يقاتلون تنظيم الدولة إلى 10 آلاف.

وأضاف فليح أن أفراد الحشد يقاتلون في الفرقة السادسة عشرة بالجيش، وقد وصلوا إلى مشارف منطقة زنكوره شمال غرب الرمادي التي ما زالت في قبضة التنظيم.

معركة الموصل
وفي الموصل شمالي العراق قال شهود عيان إن تنظيم الدولة بدأ في بناء سواتر قتالية ونقل أعداد كبيرة من الكتل الإسمنتية في أرجاء شوارع المدينة، استعدادا للهجوم الذي تستعد له القوات العراقية بغية إعادة السيطرة على المدينة.
 
وكانت القوات العراقية قد بدأت نقل وتحريك عناصرها إلى أطراف المدينة التي تخضع لسيطرة التنظيم منذ يونيو/حزيران 2014 بعد انهيار تام للقوات العراقية وفرار مئات الجنود والضباط دون قتال.

يشار إلى أن القوات العراقية -مدعومة بطيران التحالف الدولي- استعادت خلال الأسابيع القليلة الماضية معظم مدينة الرمادي في محافظة الأنبار بعدما انسحبت منها منتصف مايو/أيار الماضي إثر هجوم عنيف لتنظيم الدولة. وتسعى القوات العراقية أيضا إلى استعادة مدينة الفلوجة التي تخضع للتنظيم منذ أوائل العام 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات