أعلن رئيس أكاديمية الشرطة بمصر عمرو الأعصر اليوم الاثنين أن الأكاديمية فصلت 40 طالبًا، بسبب ميولهم السياسية وانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين

وقال الأعصر -الذي يشغل منصب مساعد وزير الداخلية أيضًا- في مؤتمر صحفي عقده في مبنى الأكاديمية إن "الطلاب يخضعون للمراقبة والمتابعة من أجل التأكد من عدم وجود ميول سياسية لديهم".

وأضاف الأعصر أنه تم فصل الطلاب الأربعين بعد اكتشاف وجود ميول سياسية لديهم وانتمائهم لجماعة الإخوان، لكنه لم يكشف عن أي بيانات إضافية تخص الطلاب المفصولين.

وأكاديمية الشرطة هي كلية تابعة لوزارة الداخلية تختص بتأهيل الطلبة من حملة شهادة الثانوية العامة والأزهرية، ليصبحوا ضباطًا في مختلف قطاعات الوزارة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن الداخلية المصرية فيها عن فصل طلاب بتهم سياسية، حيث سبق أن أعلنت أكاديمية الشرطة في ديسمبر/كانون الأول 2014 عن فصل عدد من الطلاب بدعوى انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، أو مشاركة أقاربهم من الدرجة الأولى والثانية في ممارسات التنظيم.

ومنذ الإطاحة بـمحمد مرسي -أول رئيس مدني منتخب في مصر- يوم 3 يوليو/ تموز 2013، والسلطات المصرية تتهم قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بالتحريض على العنف والإرهاب. وقد أصدرت الحكومة قرارًا في ديسمبر/ كانون الأول 2013 باعتبار الجماعة منظمة إرهابية.

لكن الجماعة تؤكد تمسكها بالنهج السلمي في الاحتجاج على الانقلاب العسكري على مرسي، الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية (أربع سنوات)، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل متظاهرين مناهضين للإطاحة به.

المصدر : وكالة الأناضول