قال مصدر رسمي أردني إن خمس قذائف أطلقت من سوريا سقطت في لواء الرمثا الحدودي شمال المملكة السبت من دون وقوع إصابات.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن "قذيفتين سقطتا مساء السبت في الحي الشرقي للرمثا إحداهما بالقرب من مسجد الفلاح، والأخرى في سهول منطقة الشجرة، جراء الاشتباكات التي تجري في سوريا".

ونقلت الوكالة عن مدير شرطة لواء الرمثا العقيد عمار القضاة قوله إن "ثلاث قذائف كانت قد سقطت ظهر السبت في منزلين ولم تتسببا بأي إصابات"، مشيرا إلى أن "إحداها اخترقت جدار إحدى الغرف واستقرت فيها والثانية في ساحة منزل والثالثة في سور المنزل".

وأوضحت الوكالة أن "رجال الأمن العام والدفاع المدني هرعوا إلى مكان سقوط القذائف، فيما أصيب الأهالي بالفزع".

يشار إلى أنه غالبا ما تسقط قذائف على لواء الرمثا بسبب الاشتباكات التي تدور رحاها بين فترة وأخرى في الجانب السوري.

وعززت السلطات الأردنية الرقابة على حدودها مع سوريا، التي تمتد لأكثر من 370 كلم، واعتقلت عشرات من الأشخاص الذين حاولوا عبورها بشكل غير قانوني وحاكمت عددا منهم.

وبحسب الأمم المتحدة فإن هناك 630 ألف لاجئ سوري مسجلين في الأردن، لكن السلطات الأردنية تقول إن المملكة تستضيف نحو 1,3 مليون لاجئ سوري. 

المصدر : الفرنسية