قتل عدد من مقاتلي مليشيات الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع على عبد الله صالح في مواجهات في جبهة كرش الشريجة بمحافظة لحج، في حين تستعد المقاومة الشعبية والجيش الوطني لتحرير العاصمة صنعاء.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بسيطرة المقاومة والجيش الوطني على مواقع الجريبة وجبل الأسود المطل على الشريجة، وذلك عقب غارات شنتها طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية على مواقع الحوثيين.

في المقابل قتل طفل وأصيب آخرون بقصف الحوثيين لمنازل المواطنين في منطقة كرش.

video


تحرير العاصمة

وفي صنعاء شن طيران التحالف غارات جوية على مناطق عدة بينها غارة استهدفت المعهد الفندقي.

وتحدثت مصادر عسكرية يمنية عن بدء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عملية تحرير العاصمة صنعاء من قبضة مليشيات الحوثيين وقوات صالح.

وتعد السيطرة على منافذ صنعاء الأربعة الخطوة الأولى في طريق بسط الشرعية عليها.

ونقلت وكالة الأناضول عن قيادي في الجيش الوطني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي أن التقدم نحو صنعاء سيكون "خلال فترة وجيزة".

وأضاف القيادي علي بحيبح أن قواته تواصل تحرير بقية مناطق مديرية نهم ومناطق نقيل غيلان ومحلي ومسور في محافظة صنعاء ليتم التقدم نحو العاصمة قريبا، وفق تعبيره.

وحول المعارك في محافظة الجوف (شمال شرق صنعاء)، قال بحيبح إنه يتم تحرير ما تبقى من جيوب الحوثيين وقوات صالح.

وفي مدينة تعز (جنوب صنعاء) قتلت امرأة وسقط عدد من الجرحى جراء إطلاق مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع النار باتجاه المدنيين في معبر الدحي غربي المدينة الذي يعد المنفذ الوحيد لها وتتحكم فيه مليشيات الحوثيين وقوات صالح.

يأتي ذلك بعد دقائق من مرور وفد تابع للأمم المتحدة من المعبر، حيث تفرض تلك المليشيات حصارا خانقا على تعز منذ عشرة أشهر وتمنع عنها الدواء والغذاء والمواد الطبية حتى أنابيب الأكسجين الضرورية للمستشفيات.

وفي وقت سابق قُتل مدنيان وأصيب آخرون بينهم أربعة من أسرة واحدة، بقصف شنه حوثيون على أحياء سكنية في المدينة، وفق مصادر طبية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة