قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده وقفت مع الشعب السوري ولم تغير موقفها من القضية السورية.

وأثناء مشاركته بمؤتمر ميونيخ للأمن، قال الوزير القطري إن النظام السوري فقد شرعيته بعد الأعمال الوحشية التي ارتكبها.

وأضاف آل ثاني "قمنا بمحاولات كثيرة مع النظام السوري حين بدأ الناس بالتظاهر سلميا لكن جميع هذه المحاولات فشلت، وبعد نحو عام طالبنا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية تجاه سوريا لوقف هذه الأعمال الوحشية، ولكن دون رد".

واستطرد الوزير القطري "من جانبنا نحن كدولة صغيرة غير عضو في مجلس الأمن حاولنا مساعدة الشعب السوري وتضامنّا مع رغباتهم وأرسلنا لهم المساعدات الإغاثية وسنواصل دعم الشعب السوري ولن يتغير موقفنا. فالنظام غير شرعي ويجب التوصل إلى حل في أسرع وقت ممكن".

المصدر : الجزيرة