استشهد فلسطيني ظهر اليوم الأحد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال مدينة بيت لحم، ليرتفع إلى ثلاثة عدد الشهداء الذي سقطوا اليوم بنيران إسرائيلية في الضفة الغربية.

فقد أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفتى نعمي صافي الذي يبلغ من العمر 17 عاما قرب حاجز مزمورية العسكري شمال مدينة بيت لحم وتركته ينزف دمه حتى فارق الحياة.

من جهتها قالت مصادر إسرائيلية إن جنود جيش الاحتلال أطلقوا النار على الفتى عندما حاول طعن أحد جنود الحاجز العسكري.

جاء ذلك بينما تسلمت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني جثماني الفتيين رائد وفؤاد واكد من مدينة جنين، بعدما سقطا قرب الجدار الفاصل المحيط بقرية العرقة غربي بيت لحم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي زعمت أن قوة من جيش الاحتلال تعرضت لإطلاق النار في المكان.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن رائد وفؤاد واكد أصيبا بجروح بالغة الخطورة، بينما منعت قوات الاحتلال طواقمها الطبية من الوصول إليهما لإنقاذ حياتهما، وأضافت أن هذه القوات تركتهما ينزفان في المكان إلى أن فارقا الحياة.

وباستشهاد الفلسطينيين الثلاثة اليوم ارتفع عدد الشهداء منذ بداية الهبة الفلسطينية في مستهل أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 178 إضافة إلى آلاف الجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات