أكد وزير الخارجية المصري السابق نبيل فهمي وجود ما وصفها باختلافات بين مصر والسعودية وليست خلافات، حسب تعبيره.

جاء ذلك خلال مقابلة تلفزيونية قال فيها إن مصر رفضت الاستجابة لطلب سعودي بإرسال قوات برية إلى اليمن، مبينا أن من يتصور إمكانية أن ترسل مصر قوات برية إلى اليمن لا يعي التاريخ الإقليمي أو الظرف الحاضر، بحسب قوله.

وأضاف فهمي أنه كان مؤيدا لاشتراك مصر عسكريا في عمليات التحالف العربي في اليمن بصفة عامة، "لكن لم أكن أتصور أبدا أن مصر ستضع قوات برية في اليمن في هذا الظرف بالتحديد".

لكن الوزير السابق رأى أن رفض مصر إرسال قوات برية إلى اليمن بطلب سعودي لا يعني عدم اهتمام مصر بمصالح السعودية، "لكن علينا كعرب إذا كنا نطالب بالرأي والرأي الآخر داخليا أن نقبل الرأي والرأي الآخر إقليميا".

ومنذ بدء عاصفة الحزم بقيادة السعودية نهاية مارس/آذار من العام الماضي، تحدثت تقارير عن مشاركة مصرية في العمليات البحرية للتحالف في السواحل اليمنية لمنع الحوثيين من التزود بالأسلحة من دول أخرى.

وعقب بدء العمليات قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده تشارك بقوات بحرية وجوية فقط، نافيا أنباء تحدث حينها عن إرسال مصر قوات برية إلى اليمن.

المصدر : الجزيرة