قال مصدر أمني مصري إن خمسة جنود بالجيش قتلوا وأصيب سادس في هجوم بعبوة ناسفة استهدف مدرعة جنوب غرب مدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر الأمني قوله إنه "تم نقل الضحايا إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة"، مشيرا إلى أن قوات الأمن فرضت طوقا أمنيا بمحيط الحادث، فيما تجري تمشيطا للمنطقة تحسبا لوجود عبوات أخرى.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم عبر وكالة أعماق التابعة له والتي قالت إن خمسة جنود مصريين قتلوا وجرح آخرون جراء استهدافهم بعبوة ناسفة قرب منطقة العجزة جنوب غرب الشيخ زويد شمال سيناء.

كما أعلن تنظيم الدولة أيضا عن مقتل سبعة على الأقل من الشرطة والمخابرات الحربية في تفجير عبوتين ناسفتين غرب مدينة العريش.

هجمات متواصلة

وتأتي الهجمات الجديدة عقب يوم من إعلان تنظيم الدولة استهداف مطار العريش وكتيبة الصاعقة في شبه جزيرة سيناء الخميس الماضي، وذلك أثناء وجود مسؤولين في الحكومة.

ونشر التنظيم صورا على الإنترنت قال إنها للحظات تجهيز عدد من صواريخ غراد وإطلاقها على مطار العريش وكتيبة الصاعقة، بينما لم يرد هذا الحادث في وكالة الأنباء الرسمية.

وينشط في شمال سيناء عدد من التنظيمات المسلحة، أبرزها تنظيم أنصار بيت المقدس الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة، وتغيير اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013 تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من تصفهم بـ"العناصر الإرهابية والتكفيرية" في عدد من المحافظات -خاصة سيناء- وتتهمهم بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة