نفى مكتب الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل (92 عاما) ما تردد عن وفاته, موضحا أن حالته الصحية متدهورة وأنه تحت متابعة مستمرة من جانب الأطباء.

وفي تصريحات صحفية وتدوينات عبر موقعي التواصل الاجتماعي(فيسبوك وتويتر، نفى نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش والصحفي البرلماني مصطفى بكري وفاة هيكل.

وقال رئيس صحيفة "الشروق" الخاصة المصرية عماد الدين حسين إن صحة هيكل متدهورة، لأنه يرفض تناول الدواء والطعام وإجراء عملية الغسيل الكلوي.

ومنذ يومين كشف الكاتب المصري صلاح منتصر عبر عموده بصحيفة "الأهرام" الحكومية مقالا بعنوان "ادعوا للأستاذ"، أنه تعرض فجأة قبل ثلاثة أسابيع لأزمة صحية، بدأت في شكل مياه على الرئة، وفشل كلوي استدعى غسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا، وفي الأسبوع الأخير زادت آلامه لدرجة جعلته يتوقف عن تناول الطعام.

وأوضح منتصر أن هيكل توقف في العام 2003 عن الكتابة الصحفية بعد مشوار امتد 60 عاما، ولديه نحو40 كتابا تمت ترجمة معظمها عالميا.

وقد ظل هيكل رئيسا لتحرير جريدة "الأهرام" 17 عاما، كما رأس  مجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" -الجريدة والمؤسسة الصحفية- ومجلة "روز اليوسف" في مرحلة الستينيات، وفي عام 1970 عين وزيرا للإرشاد القومي.

ومحمد حسنين هيكل من مواليد سبتمبر/أيلول 1923، وهو أحد أشهر الصحفيين العرب والمصريين، وكان مقربا من أغلب الأنظمة المصرية منذ فترة الملكية ما قبل ثورة يوليو/تموز 1952، وحتى فترة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

المصدر : وكالة الأناضول