فتحت السلطات المصرية اليوم السبت معبر رفح البري في الاتجاهين لسفر الحالات الإنسانية بقطاع غزة وعودة العالقين في الجانب المصري.

وقال مصدر في هيئة المعابر والحدود التابعة لوزارة الداخلية بغزة (تديرها حركة حماس) لوكالة الأناضول إن "السلطات المصرية فتحت صباح اليوم المعبر في كلا الاتجاهين، بعدما أبلغت الجانب الفلسطيني قرارها فتح المعبر لمدة يومين".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن السفر سيكون مخصصا للطلبة والمرضى وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية.

وكانت وكالة الأنباء المصرية الرسمية ذكرت أول أمس الخميس أنه "بناء على تعليمات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سيتم فتح معبر رفح يومي 13 و14 فبراير/شباط الجاري في الاتجاهين".

ويربط معبر رفح البري قطاع غزة بمصر التي تغلقه بشكل شبه كامل منذ الانقلاب العسكري يوم 3 يوليو/تموز 2013، وتفتحه استثنائيًا فقط لسفر الحالات الإنسانية.

وتقول الجهات الرسمية المصرية إن "فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني في محافظة شمال سيناء، وذلك عقب هجمات استهدفت مقرات أمنية وعسكرية مصرية قريبة من الحدود".

ووفقا لإحصائية أصدرتها وزارة الداخلية في غزة، فإن معبر رفح لم يفتح سوى 21 يوماً استثنائياً خلال العام 2015 وعلى فترات متفرقة، للحالات الإنسانية والمرضى وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية.

المصدر : وكالة الأناضول