اشتباكات بريف حلب وقتلى بغارات روسية بحمص
آخر تحديث: 2016/2/12 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/12 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/5 هـ

اشتباكات بريف حلب وقتلى بغارات روسية بحمص

اندلعت اشتباكات عنيفة في ريف حلب الشمالي بين مقاتلي المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية الكردية، بعد سيطرة الأخيرة على مدينة منغ ومطارها، في حين كثفت المقاتلات الروسية غاراتها على ريف حمص وأوقعت عشرات الضحايا.

وأفاد مراسل الجزيرة في ريف حلب أن الاشتباكات اندلعت في أطراف مدينة إعزاز، عند محاولة القوات الكردية التقدم نحو المدينة القريبة من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا.
 
وذكرت شهبا برس أن كتائب المعارضة تصدت بعد منتصف الليل لهجوم مباغت من القوات الكردية على الجزء الشمالي من مدينة إعزاز.

وقال ناشطون إن القوات الكردية المدعومة بغطاء جوي روسي تمكنت من التقدم من مشفى بلدة إعزاز من الجهة الغربية في محاولة للسيطرة عليها، ولكن مقاتلي المعارضة أجبروها على التراجع.

وكانت القوات الكردية قد تمكنت أمس من السيطرة على مدينة منغ ومطارها بعد عشرات الغارات الروسية التي استهدفت المنطقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد في وقت سابق بأن قوات النظام اقتربت من مدينة تل رفعت، أبرز معاقل المعارضة في ريف حلب الشمالي، حيث تدور معارك عنيفة أيضا في بلدة كفر ناديا التي تبعد ثلاثة كيلومترات عنها.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تفاقم أزمة اللاجئين الفارين من تصاعد الغارات الروسية على المدن والبلدات والأحياء السكنية في حلب وريفها.

دمار كبير يخلفه قصف الطيران الروسي على مدينة عندان بريف حلب (ناشطون)

غارات روسية
وفي ريف حمص، قال مراسل الجزيرة إن 18 مدنيا قتلوا وأصيب العشرات في غارات روسية على بلدتي الغنطو والدار الكبيرة.

وأوضح المراسل أن الطائرات الروسية استهدفت الغنطو بأكثر من ثلاثين غارة، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا، وخلف أيضا دمارا كبيرا في الأبنية السكنية، كما قُتل شخصان في الغارات الروسية على الدار الكبيرة.

وإلى الجنوب، ذكر اتحاد التنسيقيات أن قوات النظام استهدفت أحياء درعا البلد بالقصف المدفعي والصاروخي، وأن اشتباكات عنيفة اندلعت مع كتائب المعارضة على وقع غارات روسية على حي المنشية وبلدة النعيمة.

أما في الشمال الغربي، فقد حققت فصائل المعارضة المسلحة أمس الخميس تقدما في جبل التركمان (شمالي محافظة اللاذقية)، بعد سلسلة من الهزائم تكبدتها هناك الشهر الماضي بسبب القصف الروسي، حيث سيطرت على قريتي قروجة وتلة الحياة، وقتلت عشرين عنصرا من قوات النظام، كما استهدفت بالصواريخ مركزا لضباط روس في تلة غزالة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات