افتتحت في موسكو الأربعاء ممثلية لما يعرف بالإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري. وسجلت السلطات الروسية هذه الممثلية منظمة شعبية غير حكومية، بمشاركة أبناء الجالية الكردية المقيمين في روسيا وعدد من نواب البرلمان الروسي.

وهذه الممثلية هي الثانية التي تفتتحها الإدارة الذاتية خارج مناطق سيطرتها في سوريا، بعد تلك التي افتتحتها سابقا بالسليمانية في إقليم كردستان العراق.

وأعلن مسؤولو الحزب الاتحاد الديمقراطي أنهم أطلقوا اسم "ممثلية غرب كردستان" على المكتب، الذي سيمثل المناطق التي يسيطر عليها الحزب في سوريا، وهي الجزيرة وعين العرب (كوباني) وعفرين.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن النائبة في البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي (معارض) فلكناس أوجا حضرت افتتاح الممثلية، كما حضر الافتتاح ممثل عن حزب الاتحاد الديمقراطي في روسيا عبد السلام علي وسنام محمد، الذي يعرّف نفسه بـ"ممثل أكراد سوريا في أوروبا والولايات المتحدة".

ويشن الحزب في الآونة الأخيرة هجمات على المعارضة في حلب، بدعم من الطائرات الروسية، بهدف توحيد المناطق التي يسيطر عليها في شمالي سوريا (عفرين وعين العرب والقامشلي).

وكان من اللافت وضع خريطة على جدار مكتب الممثلية تظهر ما يطلق عليها اسم (غرب كردستان) وتشمل الشريط الحدودي السوري مع تركيا.

كما ظهر في حفل الافتتاح صورة زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان المعتقل في تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات